الأردن يدرس إصدار جوازاته من قنصليته في رام الله

الأردن يدرس إصدار جوازاته من قنصليته في رام الله

المصدر: عمان- أحمد عبد الله

كشفت مصادر أردنية مسؤولة أن إصدار جوازات سفر أردنية لأبناء الضفة الغربية من داخل الأراضي الفلسطينية، الذي سبق لإدارة الأحوال المدنية والجوازات أن نفت صحته، هو اقتراح فلسطيني لا يزال يخضع للدراسة من قبل الجانب الأردني.

وقال مروان قطيشات مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات في عمّان، إن وفدا من دائرة الأحوال المدنية والجوازات الأردنية زار رام الله مؤخرا، برئاسة نائب مدير الدائرة، وجال الوفد مختلف المحافظات الفلسطينية.

وبين وأن الجانب الفلسطيني طرح على الوفد الأردني بحث إمكانية إصدار أو تجديد جوازات السفر الأردنية المؤقتة التي يحملها مواطنون فلسطينيون، من خلال الشعبة القنصلية في رام الله، وأن الوفد الأردني تعهد بنقل الإقتراح الفلسطيني للحكومة في عمّان.

وأضاف أن الحكومة الأردنية لا تزال تبحث الاقتراح الفلسطيني، دون أن تتخذ قرارا بشأنه.

وفي حال الموافقة الأردنية على المقترح الفلسطيني، قال قطيشات إن هذا سيوفر كلفا مالية كبيرة على المواطنين الفلسطينيين، الذين يكلفهم الحصول على جواز سفر أردني في الوقت الحاضر مبالغ مالية طائلة، تتمثل في كلفة الحصول على تصريح اسرائيلي للسفر للعاصمة الأردنية والعودة للضفة الغربية، ورسوم الحصول على الجواز الأردني، التي رفعت مؤخرا إلى 40 دينار، وكلفة المواصلات، والإقامة لعدة أيام في الأردن.

ويقول قطيشات إن الدائرة تقدم تسهيلات لأبناء الضفة الغربية، ولم تعد تشترط قدوم كل فلسطيني يريد الحصول على جواز سفر أردني مؤقت للعاصمة عمّان، إذ أنها أصبحت تقبل استلام معاملات أبناء الأسرة والعائلة الواحدة، من أحد افرادها.

إلى ذلك أشار قطيشات إلى أن الدائرة تعمل الآن على اعتماد بصمة الأصابع، لتكون عنوانا الكترونيا ثابتا ودائما لكل أردني وأردنية، بعد أن ثبت أن بصمة الأصابع، أفضل في الاستخدام من بصمة العين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com