200 كردي في صفوف داعش

200 كردي في صفوف داعش

المصدر: إرم- دمشق

كشف مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور البارزاني، الاثنين، عن وجود 200 كردي في صفوف تنظيم ”داعش“، مشيراً إلى أن أغلبهم معروفون لدى الإقليم، فيما أكد أن المشكلة الوحيدة التي تواجه القوات الكردية افتقادها للأسلحة المتطورة.

وقال البارزاني في حوار مع صحيفة ”الشرق“ الأوسط“ السعودية، بعددها الصادر اليوم، إن ”عدد الكرد المنتمين إلى ”داعش“ يبلغ نحو 200 شخص أكثرهم معروفون عندنا“، مبيناً أن ”البعض منهم قتل في معارك التنظيم بسوريا، والبعض الآخر قتل في الجبهات أمام قوات البيشمركة، وهناك عدد آخر من هؤلاء ما زال في صفوف التنظيم“.

وأضاف البارزاني أن ”الوضع في جبهات القتال جيد، وأن قوات البيشمركة استطاعت استعادة السيطرة على أكثر المناطق التي سيطر عليها ”داعش“ من قبل، وتمكنّا من تجاوز كل المشكلات التي واجهناها في البداية“، لافتاً إلى أن ”المشكلة الوحيدة التي تعاني منها البيشمركة هو عدم امتلاكهم أسلحة متطورة، فنحن بحاجة إلى أسلحة ثقيلة كالدبابات والمدرعات والمدافع الثقيلة البعيدة المدى وطائرات الهليكوبتر، وأجهزة تفكيك الألغام والمتفجرات والصواريخ المضادة للدروع“.

وانتقد البارزاني دعم الحكومة الاتحادية للإقليم مشيراً إلى أنه ”كان يجب على بغداد أن تقدم أكثر مما قدمته بكثير خصوصاً أن الحكومة العراقية تخصص سنوياً نسبة كبيرة من الميزانية للحفاظ على الأمن في البلاد، وكان يجب أن تصرف جزءًا من هذه الإمكانيات في الحرب ضد الإرهاب“.

وأكد البارزاني أن ”الوضع الأمني في الإقليم مستقر، وتحت السيطرة“، مشددا على ضرورة ”أن نستوعب وجود هذا الكم الهائل من النازحين واللاجئين في الإقليم الذين لم يكونوا من قبل تحت سيطرة مجلس أمن كردستان يحتاج إلى وقت لمعرفة هؤلاء وماذا يفعلون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة