البيشمركة تتقدم في كوباني – إرم نيوز‬‎

البيشمركة تتقدم في كوباني

البيشمركة تتقدم في كوباني

كوباني (سوريا) – قال قائد قوات البيشمركة، التي دخلت مدينة ”كوباني“، العقيد أحمد غردي، إن قواته حققت تقدماً في ساحة القتال داخل المدينة.

وكشف غردي عن أن قواته تقصف أهدافاً تابعة لتنظيم ”داعش“ بواسطة الأسلحة الثقيلة، وأنها تحقق تقدماً في بعض المناطق منذ اليوم الأول لدخولها مسرح العمليات.

ولفت غردي إلى أن البيشمركة شاركت في الدفاع عن وحدات الجيش الحر، وبعض المجموعات الكردية المقاتلة ضد تنظيم داعش.

وقال قائد البيشمركة إن قواته تقوم بعملية عسكرية مشتركة، بالتعاون مع جميع القوات الأخرى، كاشفاً عن إمكانية الاعلان عن أخبار سارة في القريب العاجل.

وكشف غردي عن أن تنظيم داعش أرسل المزيد من قواته إلى المدينة، وكثّف من هجماته ضد قوات البيشمركة، كما دفع بنحو 500 مقاتل إلى المنطقة الحدودية، ونفّذ أربع هجمات كبيرة، بيد أنه (غردي) أكد تراجع قوات داعش بعد أن منيت بالهزيمة، بحسب قوله.

ولفت قائد البيشمركة إلى أن بعض المناطق تخضع لسيطرة داعش، فيما أكد أنه سيتم السيطرة عليها، من خلال الدعم الذي تتلقاه قواته من طائرات التحالف.

وتخوض قوات البيشمركة الكردية مدعومة بضربات جوية للتحالف الدولي مواجهات شرسة ضد تنظيم ”داعش“.

وأظهرت مقاطع فيديو عناصر من البيشمركة وهم يقومون بتوجيه عدة قذائف هاون على مواقع لتنظيم ”داعش“، في محاولة منهم فيما يبدو لدعم القوات الكردية المحاصرة في المدينة.

من جهته، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إلى أن الاشتباكات أوقعت قتلى من الجانبين، بينما يواصل الجيش الأميركي شنّ المزيد من الغارات الجوية على التنظيم المتطرف.

وقال ناشطون إن مقاتلي البيشمركة الكردية بدأوا في استعمال الأسلحة البعيدة المدى لقصف مقاتلي ”داعش“ في كوباني في أول مشاركة لهم بشكل غير مباشر في المعارك الدائرة في المدينة منذ أكثر من شهر ونصف، في حين يحاول المقاتلون المتطرفون تحقيق تقدم عسكري في المدينة.

وقد تمكن المقاتلون الأكراد من صدّ هجوم جديد للمتطرفين في شمال المدينة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما دخلت أكثر من عشرين عربة محملة بقوات البيشمركة من منطقة تل الشعير بالريف الغربي للمدينة رافقتها قطع مدفعية ومدافع وصواريخ مضادة للدبابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com