إسرائيل تلغي زيارات أهالي أسرى غزة المقررة الاثنين

إسرائيل تلغي زيارات أهالي أسرى غزة المقررة الاثنين

القدس المحتلة- أبلغت السلطات الإسرائيلية، اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطاع غزة، مساء يوم الأحد، بإلغاء زيارات ذوي أسرى القطاع لأبنائهم في السجون الإسرائيلية، التي كانت مقررة، صباح يوم الاثنين.

وقالت لجنة ”الصليب الأحمر“ في تصريح صحفي مقتضب: إن ”السلطات الإسرائيلية أبلغتنا بإلغاء زيارات ذوي وأهالي أسرى قطاع غزة لأبنائهم في السجون الإسرائيلية المقررة صباح الاثنين، وذلك بسبب إغلاق معبر بيت حانون الذي يستخدم لعبور ذوي الأسرى“.

واستأنفت إسرائيل برنامج زيارات أهالي أسرى قطاع غزة، بعد منع دام ست سنوات، عقب توقيع اتفاق بين قيادة الأسرى وإدارة السجون، بوساطة مصرية، في مايو/أيار من عام 2012.

وتسمح إسرائيل، لعدد محدود من الأطفال بزيارة ذويهم في السجون، على أن يخضعوا لشروط ”أمنية“ إسرائيلية، أبرزها ألا يزيد عمر الطفل الزائر عن ”عشرة“ أعوام.

ويقبع في السجون الإسرائيلية، حوالي 5 آلاف أسير فلسطيني بينهم 500 أسير من قطاع غزة وفق إحصائيات لوزارة الأسرى الفلسطينية.

وتسير زيارات ذوي الأسرى لأبنائهم في السجون الإسرائيلية، بوتيرة منتظمة بشكل أسبوعي يوم الاثنين من كل أسبوع.

وأغلقت إسرائيل يوم الأحد، معبري غزة الوحيدين، ”كرم أبو سالم“، وبيت حانون (إيريز)، دون أن تحدد مدة إغلاقهما.

ووصف القيادي في حركة ”حماس“ موسى أبو مرزوق، قرار إغلاق المعبرين، بـ ”تصرف صبياني“ وغير المسؤول، رافضا ما تم تقديمه من تبرير.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في تغريدة على (تويتر) مساء أمس السبت، إن إغلاق المعبرين، جاء ردا على سقوط قذيفة صاروخية على جنوبي إسرائيل ليلة أمس.

وأضاف أدرعي، ”في أعقاب إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة على أراضينا يوم أمس، تقرر إغلاق معبريْ كيرم شالوم (كرم أبو سالم) وأيرز (بيت حانون) باستثناء عبور الحالات الإنسانية“.

ولم يحدد المتحدث الإسرائيلي إلى متى سيبقى إغلاق المعبرين ساريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com