بعد تهنئة حسن نصر الله.. عهد التميمي تخسر المتعاطفين – إرم نيوز‬‎

بعد تهنئة حسن نصر الله.. عهد التميمي تخسر المتعاطفين

بعد تهنئة حسن نصر الله.. عهد التميمي تخسر المتعاطفين

المصدر: فريق التحرير

أثار حبس الاحتلال الإسرائيلي للفتاة الفلسطينية عهد التميمي في ديسمبر من العام الماضي حملة تعاطف واسعة في العالم العربي؛ رفضًا للظلم ودفاعًا عن المستضعفين الذين اعتبر المتعاطفون أن الفتاة تمثلهم، وقد شكل إطلاق سراحها بعد ذلك بنحو 8 أشهر مصدر فرح لكل هؤلاء.

لكن لم يكن من تعاطفوا مع عهد التميمي يتوقعون أن تسقط الفتاة الصغيرة في فخ مديح شخص متهم بالمشاركة في ظلم وقتل وتشريد المئات من مثيلاتها في سوريا المجاورة.

الفتاة ”الرمز“ صدمت جميع المتعاطفين معها بظهورها في مقطع فيديو، أمس الأربعاء، وهي تهنئ حسن نصر الله، زعيم ميليشيا حزب الله اللبنانية، المتهم باقتراف جرائم حرب بحق السوريين الذين هجروا من ديارهم أو دفنوا تحت أنقاضها على مدار 7 سنوات منذ بدء الانتفاضة ضد حكم نظام بشار الأسد.

وقد علّق الإعلامي الفلسطيني عبد الله غيث على الفيديو بقوله: ” التي صدع الاعلام بها رؤوسنا تعايد المجرم حسن عبر الجديد وتوجه له رسالة شكر! لا فرق بين من يقتل و يضطهد أهلنا فى فلسطين وأهلنا فى سوريا، ملة الإجرام واحدة نتنياهو وحسن إبليس وجهان لعملة واحدة“.

وغير بعيد قال الصحفي السوري ضرار خطاب: ”لما بتدخلي عالسجن كم يوم بسبب قضية محترمة بتكوني نعم عم تمثلي هالقضية والحمدلله عالسلامة والله يعطيكي العافية لكن لما بدك توجهي تحيات لمجرم متل حسن نصرالله، لا تدّعي إنك بتمثلي الشعب الفلسطيني، إنتي بتمثلي حالك وبتمثلي مرحاض بيتكن، الشعب الفلسطيني ما بتمثليه يا سلعة“.

ومن الأحواز وجه الناشط قاسم الذحجي رسالة إلى عهد قائلاً: ” تشكر العميل الايراني قاتل الأطفال ومُدمر الديار ومُرمل النساء ومُيتم الأطفال وتوجه له رسالة. لو كنتي موجهة رسالة لـ على حسن معاملتها لك كان أفضل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com