سجناء سلفيون يضربون عن الطعام في موريتانيا

سجناء سلفيون يضربون عن الطعام في موريتانيا

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

أعلن سجناء سلفيون في موريتانيا إضراباً عن الطعام للضغط على السلطات من أجل تحقيق مطالبهم المتمثلة في قبول الاستئناف وتحسين ظروف اعتقالهم وتمكينهم من تلقي العلاج.

وأعلن عدد من السلفيين المعتقلين بتهم الانتماء لتنظيم ”القاعدة في بلاد المغرب“ عن الدخول في الإضراب احتجاجاً على أوضاعهم داخل السجن، وتضامناً مع السجين دحود ولد السبتي الذي أضرب عن الطعام منذ عشرين يوماً.

وشدد السجناء على مضيهم في الإضراب حتى تحقيق مطالبهم، رغم أن إثنين من المعتقلين لقوا حتفهم خلال سنتين ماضيتين بسبب امتناعهم عن تناول الطعام والمرض.

وتحذر المنظمات الحقوقية من خطورة استمرار عدد من السجناء في الاضراب عن الطعام، خاصة السجين محمد الأمين ولد امباله، المصاب بقصور كلوي، والتقي ولد يوسف المصاب بورم في القولون، وعمر التواتي الذي يعاني من مشاكل صحية مزمنة.

ويقضي عشرات السجناء السلفيين أحكاماً متفاوتة في السجون الموريتانية بتهم تتعلق بالإرهاب وقتل السائحين ومحاولات الالتحاق بمعسكرات تنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com