صحيفة عبرية تكشف بنود ”الاتفاق“ بين حماس و“إسرائيل“ – إرم نيوز‬‎

صحيفة عبرية تكشف بنود ”الاتفاق“ بين حماس و“إسرائيل“

صحيفة عبرية تكشف بنود ”الاتفاق“ بين حماس و“إسرائيل“

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن بنود الاتفاق التدريجي بين حركة حماس وإسرائيل، وصولًا إلى تطبيق كامل للتهدئة المزمع إبرامها بين الطرفين.

وذكرت ”هآرتس“، نقلًا عن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى، أن التفاهمات حول التهدئة بين إسرائيل وحركة حماس تشمل ستة بنود أساسية، وسيتم تنفيذها بشكل تدريجي شريطة الحفاظ على تهدئة كاملة.

ووفقًا للصحيفة الإسرائيلية، يشمل الاتفاق ستة بنود، تتمثل في: وقف إطلاق نار شامل، وفتح المعابر، وتوسيع مساحة الصيد، ومساعدات طبية وإنسانية، وتبادل أسرى ومفقودين، وترميم بُنى تحتية واسع النطاق في القطاع بتمويل أجنبي، ومحادثات حول ميناء ومطار.

وأضافت ”هآرتس“ أن الكابينيت الإسرائيلي كان قد صادق على الاتفاق من الناحية المبدئية يوم الأحد الماضي، بينما اعترض على الاتفاق عضوا الكابينيت من حزب ”البيت اليهودي“، نفتالي بينيت، وأييليت شاكيد.

وأشارت الصحيفة إلى أن التفاهمات بين إسرائيل وحماس تستند إلى المبادئ التي توصل إليها الطرفان في نهاية العدوان على غزة، العام 2014، وتقضي في المرحلة الأولى بوقف إطلاق النار مقابل فتح المعابر، وتوسيع منطقة الصيد، فيما سيتم ترميم البُنى التحتية في وقت لاحق.

ونوّهت هآرتس إلى أن مسؤولين إسرائيليين أكدوا أنه لن تكون هناك تسوية حقيقية مع حماس من دون إعادة الجنود المحتجزين لديها، مشيرةً إلى أنه كلما استمر الهدوء في قطاع غزة، ستقوم إسرائيل بالمقابل بمعالجة قضايا إنسانية وخدماتية في القطاع.

وفي ذات السياق، قال القيادي في حركة حماس، يحيى موسى:“إن الهدف الأساس من التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي هو العيش بحرية وكرامة دون حصار، وهذا ما نسعى إليه“.

وأضاف موسى في تصريح صحفي:“حركة حماس موقفها واضح، أنها لا تتفاوض مباشرةً مع الاحتلال الإسرائيلي، ونهاية ما يجري في القاهرة سيتم الإعلان عنه بشكل جماعي“ على حدّ قوله.

وتستمر التفاهمات التي تعقدها مصر مع الفصائل الفلسطينية في القاهرة، ضمن اجتماعات بدأت منذ يومين تجمع كافة القوى الفلسطينية الموجودة على الساحة الميدانية في قطاع غزة على اختلاف أحجامها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com