قوات الأسد ترتكب 14 مجزرة بغوطة دمشق خلال شهرين – إرم نيوز‬‎

قوات الأسد ترتكب 14 مجزرة بغوطة دمشق خلال شهرين

قوات الأسد ترتكب 14  مجزرة بغوطة دمشق خلال شهرين

المصدر: إرم- دمشق

ارتكب نظام الأسد ما لا يقل عن 14 مجزرة في غوطة دمشق، في غضون شهري سبتمبر/ أيلول و أكتوبر/ تشرين الأول المنصرمين، راح ضحيتها 274 مدنياً، من بينهم 71 طفلاً و40 امرأة، أي قرابة 41% من الضحايا المدنيين هم نساء وأطفال، و59% من الرجال، وذلك حسب تقرير أعدته ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان“، تحت عنوان ”الغوطة الشرقية تحت الحصار“.

وقالت الشبكة الحقوقية في تقريرها إن أعداد الجرحى بحسب الاتصال اليومي مع المراكز الطبية داخل الغوطة الشرقية فقد تجاوز الـ1150 جريحاً، وقد وردت للشبكة العديد من نداءات الاستغاثة من نقاط طبية داخل الغوطة الشرقية المحاصرة تعبر عن نفاد الأدوية والمواد الطبية، وبالتالي عجزها عن علاج الجرحى والمصابين، من بين المصابين عشرات الأطفال والنساء.

وارتكب سلاح الطيران الحربي معظم تلك الهجمات التي أودت بحياة الأهالي، حيث تقدر أعداد الصواريخ التي قصفت منطقة الغوطة الشرقية خلال الفترة التي يغطيها التقرير بما لا يقل عن 82 صاروخاً حربياً، من بينها 16 صاروخاً موجهاً، إضافة إلى الضحايا والجرحى، وتسببت تلك الغارات المكثفة والمجازر بتدمير 33 مبنى بشكل كامل، وتضرر 41 مبنى، وقُصفت 3 أسواق شعبية، بالإضافة لمدرستين ومسجد، و35 سيارة خاصة، وسيارتي إسعاف.

وكان ”اتحاد تنسيقيات الثورة السورية“ قد وثق في سبتمبر/ أيلول الماضي ارتكاب قوات نظام الأسد 52 مجزرة ضد المواطنين خلال شهر في عموم سوريا، وقالت هيئات حقوقية سورية إن ”2375 شخصاً قتلوا في سوريا بينهم 294 طفلاً خلال الشهر الماضي.

وذكر ”المكتب الحقوقي“ التابع لـ“اتحاد التنسيقيات“ في إحصائية أصدرها الأربعاء، أن القوات التابعة لنظام الأسد ارتكبت 11 مجزرة في ريف دمشق، ومثلها في مدينة حلب وريفها (شمال سوريا)، إضافة إلى ثماني مجازر في محافظة إدلب وست مجازر في دير الزور (شرق سوريا)، إضافة إلى عدة مجازر في حماة واللاذقية ودرعا والرقة والحسكة.

وتعتبر مدينة دوما بريف دمشق أكثر المناطق التي ارتكبت فيها المجازر لهذا الشهر، حيث ارتكب النظام ثماني مجازر فيها وحدها.

وقال ”المكتب الحقوقي أن ”مجزرة دوما يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي تعتبر أكبر المجازر في سوريا لهذا الشهر إثر غارات جوية شنها طيران النظام على المدينة أدت إلى مقتل 61 مدنياً، وتأتي بعدها مجزرة مدينة الباب بريف حلب والتي راح ضحيتها 55 قتيلاً إثر قصف أحد الأفران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com