أخبار

مصادر: أرامل "كفريا والفوعة" يرفضن "زواج المتعة" مقابل السكن
تاريخ النشر: 15 أغسطس 2018 12:35 GMT
تاريخ التحديث: 15 أغسطس 2018 12:35 GMT

مصادر: أرامل "كفريا والفوعة" يرفضن "زواج المتعة" مقابل السكن

انتشار الانحلال الأخلاقي بشكل واسع في الأحياء الشرقية لمدينة حلب حيث قامت الميليشيات الشيعية بافتتاح العديد من المكاتب المتخصصة بـ "زواج المتعة" إضافة لافتتاح "بيوت دعارة" بتسهيلات من مخابرات الأسد.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

رفضت أرامل قتلى ”كفريا والفوعة”، عروض ”زواج المتعة“ المقدمة لهن من قبل الميليشيات الأفغانية المدعومة من إيران، والمنتشرة في الأحياء الشرقية من مدينة حلب، مقابل تأمين منازل لهن للسكن.

وأفادت مصادر محلية، أن العديد من الأرامل ممن قتل أزواجهن في معارك ريف إدلب، رفضن البقاء بمراكز الإيواء بريف حلب الجنوبي، بسبب سوء الخدمات، وقررن التوجه إلى المدينة، إلا أن قادة الميليشيات الأفغانية والتي تستولي على مئات المنازل بالأحياء الشرقية، رفضوا السماح لهن بالسكن، وعرضوا عليهن ”زواج المتعة“ مقابل منحهن غرفًا سكنية في منطقة ”مساكن هنانو“.

ونقلت صفحات ومواقع سورية عن مصادر محلية قولها إن معظم الأرامل رفضن العرض، وعُدْن إلى مراكز الإيواء، ومنهن من توجهن إلى أحياء حلب القديمة، حيث قامت عدة عائلات هناك بإيوائهن دون مقابل، بالرغم من تعليمات النظام السوري الصادرة نهاية 2016، والتي تفرض على سكان حلب الشرقية عدم استقبال أي زوار لأكثر من 24 ساعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك