إعادة فتح الأقصى وسط إجراءات أمنية مشددة

إعادة فتح الأقصى وسط إجراءات أمنية مشددة

القدس ـ أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فتح المسجد الأقصى في القدس الشرقية، صباح اليوم الجمعة، مع تشديد الإجراءات حوله، وسط تصاعد التوتر في المدينة المحتلة.

وذكرت فرانس برس أن شوارع البلدة القديمة في القدس بدت هادئة صباح اليوم، حيث يتوجه المسلمون إلى باحة الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

ومنعت سلطات الاحتلال الرجال الذين تقل أعمارهم عن خمسين عاما من أداء الصلاة في المسجد الأقصى.

وشهدت المدينة منذ الأربعاء الماضي صدامات بين شبان فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية، على إثر محاولة اغتيال قيادي يميني إسرائيلي متطرف، وقتل الشاب الفلسطيني الذي اشتبه في ضلوعه في هذه المحاولة، من طرف شرطة الاحتلال.

وساد هدوء نسبي المدينة مساء الخميس، وقالت الشرطة الإسرائيلية إن حوادث وقعت ليلا، وتم على إثرها توقيف ثلاثة فلسطينيين.

ويستغل يهود متطرفون سماح الشرطة الاسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول إلى المسجد الاقصى لممارسة شعائر دينية والمجاهرة بأنهم ينوون بناء الهيكل مكانه.

وتسمح السلطات الإسرائيلية لليهود بزيارة باحة الأقصى في أوقات محددة، وتحت حراسة مشددة.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com