مظاهرتان بالرباط للمطالبة بالإفراج عن إسلاميين

مظاهرتان بالرباط للمطالبة بالإفراج عن إسلاميين

الرباط- تظاهر حوالي 200 شخص في الرباط الخميس بدعوة من ”اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين“ للمطالبة بالإفراج عن سلفيين اعتقلوا إثر الاعتداءات التي شهدتها الدار البيضاء في 16 أيار/مايو 2003.

وجرت تظاهرة أولى أمام مقر حزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحكومي تلتها تظاهرة أخرى أمام البرلمان. وجرت كلا التظاهرتان بهدوء.

وقال المتحدث باسم اللجنة عبد الرحيم الغزالي ”نندد بالجمود الذي يحكم هذا الملف وبصمت الأحزاب حول مصير المعتقلين السلفيين“، مشيرا الى أن عدد هؤلاء يقارب 700 معتقل.

وكانت السلطات اعتقلت آلاف الاسلاميين المتهمين بـ“الارهاب“ إثر الاعتداءات الانتحارية التي استهدفت في 16 ايار/مايو 2003 الدار البيضاء ونفذها 12 انتحاريا وأسفرت عن 33 قتيلا.

وفي غمرة الربيع العربي في 2011 قرر العاهل المغربي الملك محمد السادس الافراج عن عشرات الاسلاميين بينهم أربعة قياديين سلفيين متشددين، ولكن لا يزال هناك كثيرون في السجن.

كما احتجت اللجنة المشتركة على ”قانون مكافحة الإرهاب“ الذي أقر في 2003 و“يحد الحريات“، بحسب ما أضاف الغزالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com