أخبار

وفاة العقيد يحياوي كاتم أسرار "جبهة التحرير" في الجزائر
تاريخ النشر: 10 أغسطس 2018 11:25 GMT
تاريخ التحديث: 10 أغسطس 2018 11:25 GMT

وفاة العقيد يحياوي كاتم أسرار "جبهة التحرير" في الجزائر

يُعرف العقيد يحياوي بكونه من "العلب السوداء" للنظام الجزائري؛ لأنه عاصر كل الرؤساء وقاد حزب جبهة التحرير الحاكم بين 1977 و1980، ويحوز على "معلومات وافية" عن خبايا وأسرار الدولة.

+A -A
المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

توفي العقيد ”محمد الصالح يحياوي“، أحد كبار رموز الثورة التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي في الجزائر، وأبرز الساسة الفاعلين في مرحلة ما بعد الاستقلال، كما يعرف بالأوساط السياسية في بلاده.

وفارق العقيد محمد الصالح يحياوي الحياة، عن عمر ناهز 81 عامًا؛ بعد صراع مع المرض بمستشفى ”عين النعجة“ العسكري.

وشغل يحياوي عضوية اللجنة المركزية لحزب ”جبهة التحرير الوطني“، الذي هيمن على مفاصل الدولة لعقود، كما كان عضوًا بمجلس الثورة وقائدًا للناحية العسكرية التي تغطي الإقليم الحدودي مع المغرب.

وظلّ يحياوي، الأقرب لخلافة الرئيس الجزائري الراحل، هواري بومدين، في العام 1979، ولكنّه أبعِد بطريقة غريبة، شأنه في ذلك شأن وزير الخارجية حينذاك عبدالعزيز بوتفليقة، واستقرّت رغبة العسكر على تسمية الشاذلي بن جديد رئيسًا للبلاد.

ويُعرف العقيد يحياوي بكونه من ”العلب السوداء“ للنظام الجزائري؛ لأنه عاصر كل الرؤساء وقاد حزب جبهة التحرير الحاكم بين 1977 و1980، ويحوز على ”معلومات وافية“ عن خبايا وأسرار الدولة.

وقدّم يحياوي قبل عامين بعض الشهادات التاريخية والسياسية عن إدارة شؤون الجزائر، ولكنه ”كتم أسرارًا مهمة“ بحسب انتقادات جزائريين، بينما ظلّ المعني متواريًا عن الأنظار ولم يلعب دورًا معروفًا خلال الأزمة الأمنية التي شهدتها البلاد في تسعينيات القرن الماضي، ولا حتى بمرحلة حكم رفيقه عبدالعزيز بوتفليقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك