موريتانيا.. أحزاب المعارضة ترفض زعامة الإسلاميين

موريتانيا.. أحزاب المعارضة ترفض زعامة الإسلاميين

المصدر: نواكشوط- سكينة الطيب

رفضت أحزاب المعارضة الموريتانية التي شاركت في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، المشاركة في تشكيل ”مؤسسة المعارضة“ بعد أن تولى رئاستها النائب عن حزب ”تواصل“ الإسلامي، الحسن ولد محمد.

وبرر حزب التحالف الشعبي التقدمي، المعارض، رفضه المشاركة في ”مؤسسة المعارضة“ بـ“عدم احترام القانون في تشكيل مؤسسة المعارضة“.

وقال القيادي في الحزب، محمد الأمين ولد الناتي، إن ”زعيم المعارضة لا بد أن يكون رئيسا للحزب وفي نفس الوقت منتخبا“، مضيفا أنه ”لا يحق لحزب تواصل أن يرشح أي شخص عادي لاعتبارات داخلية تخصه“.

بدوره، رفض حزب ”التحالف من أجل العدالة والديمقراطية“ أيضا المشاركة في مجلس مؤسسة زعيم المعارضة الديمقراطية.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الأحزاب المعارضة أن قرارها بعدم المشاركة في مؤسسة المعارضة ”ليس موقفاً من حزب تواصل وإنما من الطريقة التي مُنحت بها زعامة المعارضة“، يرى مراقبون أن هذه الأحزاب ”لا ترغب في أن يقودها حزب تواصل“.

ويتخوف المراقبون من تأثير هذا الرفض على قوة مؤسسة المعارضة، منتقدين قرار حزب ”تواصل“ اختيار شخصية ”غير مؤثرة“ في الشارع لمنصب زعيم المعارضة الذي كان يشغله أحمد ولد داداه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com