مصر.. تخبط في تحديد موعد الانتخابات البرلمانية

مصر.. تخبط في تحديد موعد الانتخابات البرلمانية

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

تعيش الحكومة المصرية حالة من التخبط، فيما يتعلق بإصدار هذا القانون الذي ستجرى على أساسه الانتخابات البرلمانية، وهو القانون الذي وصف من جانب بعض المتابعين بالقانون ”المعجزة“، نظرا للجدل الدائر حوله، وحيثيات صدوره المرتبطة بإعادة تقسيم الحدود بين المحافظات.

وحسب مراقبين للشأن المصري فإن الجدل يدور حول أن مصر لن تشهد برلمانا، إلا بعد الربع الأول من عام 2015 على أقل تقدير، في ظل عمليات التسويف من جانب المسؤولين، وهو ما يتناقض مع تصريحاتهم المختلفة حول الانتهاء من هذا القانون.

و أعلن رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، أن القانون سيكون جاهزا خلال نهاية الشهر المقبل، بينما كان لوزير الإدارة المحلية، اللواء عادل لبيب، رأي آخر، عندما أكد أن القانون سيكون جاهزًا خلال 10 أيام، وهو الوزير المعني بترتيب إجراء الانتخابات في الدوائر.

أما عضو اللجنة، أستاذ القانون الدستوري د. صلاح فوزي، فقال: إن القانون سيكون منتهيًا في منتصف يناير 2015.

يأتي هذا التخبط، في ظل قيود مفروضة على اللجنة من حيث عملها لإنهاء القانون، حيث طلب منها، البدء في وضع القانون، في حين أن الأساس في العمل هو ملف إعادة تقسيم المحافظات.

وأوضح مصدر قريب من اللجنة لـ“إرم“، أنها طلبت مسودة تقسيم المحافظات للعمل على وضع الدوائر، إلا أنه لم يتم توفير المسودة، وهو الأمر الذي صعب مهمتها.

وفي هذا السياق، انتقد عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية المصرية، المهندس ياسر قورة، تناقض التصريحات الرسمية الصادرة من المسؤولين الحكوميين، حول موعد إجراء الانتخابات البرلمانية، موضحًا أن هذا التخبط، يُشكك في إمكانية إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، في نهاية العام الجاري 2014، كما هو محدد.

ولفت ”قورة“ إلى أن إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها المقرر دستوريا، يُحصن مجلس النواب المقبل من الطعن على شرعيته وإبطال العملية الانتخابية، مؤكدًا في بيان أن عدم إجراء الانتخابات في موعدها يعد كذلك إحراجا للرئيس السيسي أمام الشعب المصري وأمام العالم كله، لاسيما أنه تعهد بإجرائها بنهاية العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com