الأردن يطالب ”الإنتربول“ بجلب رجل الأعمال الهارب عوني مطيع

الأردن يطالب ”الإنتربول“ بجلب رجل الأعمال الهارب عوني مطيع

المصدر: فريق التحرير

طلب الأردن مساء اليوم الإثنين، الشرطة الدولية ”الإنتربول“، بجلب المتهم الرئيس فيما عرف إعلاميًا بـ“فضيحة مصنع الدخان“ إلى المملكة.

 وبحسب وسائل إعلام أردنية محلية، فإنّ ”مدعي عام محكمة أمن الدولة عمم، اليوم الإثنين، بنشرة حمراء، لجلب المتهم الرئيس بقضية الدخان، عوني مطيع، الهارب من وجه العدالة“.

وذكرت صحيفة ”الغد“ اليومية عبر موقعها الإلكتروني، أنّ ”المدعي العام وجه نشرة حمراء لإدارة الشرطة العربية والدولية للإنتربول الدولي، للقبض على مطيع وجلبه للمحاكمة بالقضية التي أدرج على لائحتها نحو 30 متهمًا“.

وكان مطيع قد لاذ بالفرار في 12 تموز/ يوليو الماضي، مغادرًا المملكة إلى لبنان، في حين تشير معلومات إلى احتمال تواجده حاليًا في تركيا.

ووفق ”الغد“ فإن ”مطيع يواجه 5 تهم هي القيام بأعمال من شانها الإضرار بالاقتصاد الوطني، والتهرب الضريبي وتقليد علامة تجارية والغش بالمبيع“، إذ أشارت الصحيفة إلى أن ”عدد الموقوفين على ذمة القضية، وصل حتى الآن 16 شخصًا من بينهم نجلا مطيع، ويصل عدد المتهمين بالقضية الى نحو 30 متهمًا“.

وفي موضوع ذي صلة، أعلن رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الأردنية، محمد العلاف، اليوم الإثنين، أنّه جرى التحقيق مع بعض النواب على إثر قضية مصنع الدخان.

ووفق ما ذكر موقع ”عمون الإخباري“ فإن العلاف قال خلال استضافته في برنامج صوت المملكة الذي يبث عبر شاشة المملكة، إنه أخذ إفادات عدد كبير من الأشخاص وبينهم نواب“، مضيفًا أنّ ”هناك مؤشرات تدل على أن مغادرة المتهم الرئيس بقضية الدخان تمت بمساعدة من الداخل“.

وأشار إلى أن ”نشاطات عوني مطيع لفتت انتباه الهيئة في آذار/ مارس 2017“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com