مقتل العشرات من ”داعش“ في سوريا والعراق

مقتل العشرات من ”داعش“ في سوريا والعراق

المصدر: دمشق- إرم

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، الأربعاء، إن تنظيم ”الدولة الإسلامية“/ ”داعش“ فقد الاتصال مع نحو 30 من عناصره، في شمال غرب المربع الحكومي الأمني، بمدينة عين العرب ”كوباني“ الكردية.

وذكر المرصد: ”حتى اللحظة لا يُعلم، ما إذا كانوا قد لقوا حتفهم، خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي، أو خلال قصف لطائرات التحالف العربي الدولي على المدينة، أم أنهم فروا نحو الحدود السورية التركية“.

وأضاف المرصد أن مصادر موثوقة أبلغته، أنه لا صحة لدخول أي عنصر من قوات البشمركة الكردية إلى مدينة عين العرب/ كوباني حتى الآن.

وتشهد منطقة البلدية اشتباكات عنيفة، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي و“داعش“، بينما أطلق التنظيم المتطرف ما لا يقل عن 23 قذيفة، منذ صباح الأربعاء، على مناطق في كوباني.

مصرع أبرز استرالي في التنظيم

من جهة ثانية، أفادت تقارير إخبارية بأن أستراليا، أصبح شخصية بارزة في صفوف تنظيم ”داعش“، لقي مصرعه في سوريا وذلك في الوقت الذي يناقش فيه البرلمان الأسترالي مشاريع قوانين بشأن المقاتلين الأجانب.

وذكرت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب أن الحكومة الاتحادية تحاول التحقق من تقارير إعلامية تفيد بأن محمد علي باريالي قتل في سوريا.

وتشتبه الاستخبارات الأسترالية في أن باريالي الذي كان يعمل في ملهى ليلي قد انضم إلى المتشددين الإسلاميين بالشرق الأوسط قبل نحو 18 شهراً.

وتم تسليط الضوء على باريالي كشخصية بارزة في تجنيد أكثر من 70 أسترالياً يعتقد أنهم يقاتلون في صفوف تنظيم ”داعش“ بسوريا وبالعراق.

واتهم باريالي (33 عاماً) الشهر الماضي بأنه قائد الجهاديين المحليين في مخطط لعمليات قطع رؤوس على الملأ بأستراليا وأحبطته الشرطة.

وذكرت صحيفة ”سيدني مورنينج هيرالد“ أن أحد أصدقائه قال على موقع ”فيسبوك“ ليل الثلاثاء إن باريالي ”استشهد“.

مقتل 37 ”داعشياً“ في ديالي

وفي العراق، أعلن قائد شرطة محافظة ديالى، الفريق الركن جميل الشمري، الأربعاء، عن تدمير أهم مواقع ”داعش“ في منطقة عمق تلال حمرين شمال شرق بعقوبة. وفيما بين أن القوات الأمنية تمكنت من قتل 37 عنصراً من التنظيم بينهم انتحاريون عرب وأجانب، أكد أن وحدات الهندسة تمكنت من تفكيك 16 عبوة وضبط كميات كبيرة من العتاد والأسلحة.

وقال الشمري خلال مؤتمر صحافي، إن ”قوة من الشرطة والجيش مدعومة بالحشد الشعبي، نفذت عملية مباغتة في عمق تلال حمرين من جهة منطقة الصدور (50 كم شمال شرق بعقوبة)، نجحت خلالها في تدمير أهم مواقع تنظيم ”داعش“ والتي كانت منطلقاً لخلاياه المسلحة في شن الهجمات على المناطق الآمنة والمستقرة“.

وأضاف الشمري أن ”القوات الأمنية خاضت مواجهات شرسة مع التنظيم، وتمكنت من قتل 37 عنصراً بينهم عرب وأجانب، بعضهم كان يرتدي أحزمة ناسفة“.

العثور على جثث 41 عنصراً مدفونة في بابل

في الأثناء أعلن مصدر أمني في محافظة بابل، الأربعاء، بأن قوة أمنية عثرت على 41 جثة تعود لعناصر من تنظيم ”داعش“ مدفونة في منطقة الشهبان التابعة لناحية جرف الصخر شمالي المحافظة.

وقال المصدر إن ”القوات الأمنية المنتشرة في ناحية جرف الصخر عثرت، صباح الأربعاء، على 41 جثة مدفونة في منطقة الشهبان التابعة لناحية جرف الصخر شمالي بابل“، مبيناً أن ”تلك الجثث تعود لعناصر في تنظيم ”داعش“ قتلوا خلال المواجهات مع القوات الأمنية، وتم دفنهم قبل هروب التنظيم من الناحية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com