تعليقًا على اغتيال خبير كيماوي.. إسرائيل: لن نسمح لسوريا بامتلاك سلاح يخل بميزان القوى

تعليقًا على اغتيال خبير كيماوي.. إسرائيل: لن نسمح لسوريا بامتلاك سلاح يخل بميزان القوى

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

علّق وزير البناء والإسكان الإسرائيلي، يوآف غلنت، على احتمال وقوف إسرائيل وراء اغتيال الخبير بالمجال الكيماوي السوري عزيز إسبر، قائلًا إن بلاده لن تتيح للسوريين امتلاك سلاح من شأنه أن يخل بميزان القوى في المنطقة.

ولقي إسبر مصرعه بواسطة عبوة ناسفة استهدفت سيارته بمنطقة مصياف في ريف حماة، الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، في حين ألمحت وسائل إعلام سورية إلى أن هناك احتمالًا بوقوف الموساد وراء الاغتيال.

وذكر عضو المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن السياسي ”الكابينيت“ غلنت، في حديث أدلى به لموقع ”واي نت“ الإسرائيلي، أن ”سوريا تشهد حربًا تورط بها العديد من الأطراف، وهناك دائمًا الكثير من المصالح، لقد سقط 600 ألف قتيل، ولدينا اليوم قتيل إضافي“، في إشارة إلى إسبر، الذي يتحدث عنه الموقع على أنه كان خبير صواريخ.

وأضاف غلنت أنه ”سمع الخبر من الإعلام، وبدا له أن الحديث يجري عن شخص غير إيجابي“، مشددًا في الوقت ذاته على أن ”إسرائيل لن تتيح للسوريين امتلاك سلاح من شأنه أن يخل بميزان القوة، أو يتم تهريبه إلى حزب الله في لبنان“.

وحسب الوزير الإسرائيلي، فإن ”المصالح الإسرائيلية في سوريا، تقوم على عدم السماح بتشكيل جيش إيراني في سوريا أو فتح جبهة ثانية، أو تكرار أنموذج جديد لحزب الله في الجولان”.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها اغتيال شخصية سورية تعمل في مجال البحوث الكيميائية، إذ تم اغتيال العميد محمد سليمان المستشار الأمني للرئيس السوري، بمدينة طرطوس بالساحل السوري، مطلع آب/ أغسطس 2008 في ظروف غامضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة