شباب صوماليون يتظاهرون احتجاجًا على الاغتيالات المتكررة

شباب صوماليون يتظاهرون احتجاجًا على الاغتيالات المتكررة
Protesters chant slogans while demonstrating against last weekend's explosion in KM4 street in the Hodan district in Mogadishu, Somalia October 18, 2017. REUTERS/Feisal Omar

المصدر: فريق التحرير

خرج اليوم، مئات المواطنين الصوماليين في تظاهرات بالعاصمة مقديشو؛ احتجاجًا على الاغتيالات المتكررة، التي حصدت أرواح العشرات، خلال الفترة الماضية.

وحمل المتظاهرون لافتات عليها عبارات، مثل: ”لا أمن بدون العدالة“ و“بأي ذنب قتل“ و“نريد محاسبة القتلة ومثولهم أمام العدالة“، كما حملوا صورة الناشط محمد شيخ الذي اغتيل بإطلاق نار من قبل مجهولين، الخميس الماضي، بينما كان يخرج من مطعم قرب تقاطع بنادر بحي هذن بمقديشو.

وربط المتظاهرون قطع قماش بيضاء وأخرى حمراء على رؤوسهم؛ تجسيدًا لضحايا الاغتيالات، وهتفوا بعبارات تندد باغتيال الشباب وكوادر البلاد العلمية والحقوقية والدينية والعسكرية.

وتلا أحد المشاركين بالتظاهرة بيانًا باسم المتظاهرين، يطالب الهيئات الأمنية والقضاء باعتقال قتلة الناشط محمد شيخ ومثولهم أمام العدالة، والعمل على الحد من الانفلات الأمني في العاصمة.

وتضمن البيان أيضًا تعهد المتظاهرين مواصلة مسيرة الاحتجاجات، ما لم تلب الهيئات الحكومية مطالبهم بالحد من ظاهرة الاغتيالات، مبدين استعدادهم للعمل مع الحكومة الصومالية لدحر الإرهابيين، في إشارتهم لحركة الشباب الصومالية.

وقال أيوب إسماعيل، عضو في مجلس الشيوخ الصومالي الذي شارك في التظاهرة، إن ”الإرهاب يفتك بشبابنا واحدًا تلو الآخر، وهذا لا يمكن تحمله بعد الآن“، مشيرًا إلى أن عدم محاسبة القتلة أدى إلى استمرار الاغتيالات وتوسعها.

يذكر أن عمليات الاغتيالات التي تشهدها العاصمة مقديشو ازدادت وتيرتها، منذ شهر رمضان الماضي، حيث قتل منذ ذلك التاريخ قرابة 60 شخصًا، بحسب مصادر صحفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com