اغتيال عزيز إسبر الخبير الكيماوي بالنظام السوري.. والمعارضة تتبنى

اغتيال عزيز إسبر الخبير الكيماوي بالنظام السوري.. والمعارضة تتبنى
SAUDI ARABIA - MARCH 1990: Syrian troops photographed during a gas mask training exercise during the run up to the first Gulf War. (Photo by Tom Stoddart/Getty Images)

المصدر: فريق التحرير

كشفت وسائل إعلام موالية للنظام السوري عن اغتيال عزيز إسبر، وهو أحد خبراء دمشق البارزين في المجال الكيماوي، إذ يدير أحد فروع مركز البحوث العلمية، الذي تقول حكومات غربية إن ”أنشطته تركز إلى حد بعيد على تطوير أسلحة بيولوجية وكيماوية“.

وتمت عملية اغتيال عزيز إسبر في منطقة مصياف بريف حماة، وهي منطقة تقع تحت سيطرة النظام السوري.

ووفقًا لوسائل إعلام موالية للنظام؛ فإن إسبر قتل بعبوة ناسفة استهدفت سيارته بالقرب من ”دوار ربعو“، قرب معمل أحذية مصياف على طريق حماة، وأسفر الهجوم كذلك عن مقتل سائق السيارة.

وأشارت صحيفة ”الوطن“ السورية الموالية للنظام إلى احتمال ضلوع إسرائيل في الاغتيال، إذ كانت طائرات إسرائيلية قصفت مركز البحوث العلمية في مصياف في الـ22 من يوليو الماضي.

وأعلنت جماعة معارضة سورية تابعة لهيئة تحرير الشام مسؤوليتها عن الهجوم. وتضم الهيئة جبهة النصرة المعروف أنها فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

وأصدرت كتيبة أبو عمار بيانا على تلجرام قالت فيه إنها زرعت العبوات الناسفة التي قتلت أسبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com