حركة فتح تحذر حماس من عقد اتفاق مع إسرائيل قبل إتمام المصالحة

حركة فتح تحذر حماس من عقد اتفاق مع إسرائيل قبل إتمام المصالحة

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

حذرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، حركة حماس من خوض غمار تهدئة واتفاق مع إسرائيل مقابل المساعدات الإنسانية، على حساب الوحدة الوطنية، معتبرة حصول ذلك بمثابة انقلاب آخر على الشعب الفلسطيني وهدية مجانية لإسرائيل.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي :“يتوجب على حركة حماس أن تدرك الخطوات التي تسلكها جيدًا، وألا تسير عكس خط سير الرئيس محمود عباس الذي يواجه صفقة دولة غزة“.

وأضاف القواسمي في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ أن ”الوحدة الوطنية أولى من التهدئة، وعلى حركة حماس عدم مقايضة القضية الفلسطينية بمساعدات إنسانية وتسهيلات اقتصادية، لأن ذلك يعتبر التفافًا على الخيار الفلسطيني“، مشيرًا إلى أن ”أي اتفاق بمعزل عن السلطة الفلسطينية يعتبر انقلابًا آخر“.

وتابع القواسمي قوله ”حركة حماس لا تمتلك لا قانونيًا ولا وطنيًا أن تعقد اتفاقيات مع إسرائيل وحدها وبمعزل عن الكل الفلسطيني“ داعيًا إياها إلى ”الانتباه لأي خطوة وعدم الولوج في أي اتفاق قبل إتمام المصالحة الفلسطينية“

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد كشفت عما قالت إنه ”اتفاق مرتقب وتهدئة متوقعة بين حركة حماس وإسرائيل، تقضي بتسهيلات اقتصادية ومساعدات إنسانية، وتخفيف الحصار عن قطاع غزة وفتح المعابر“.