أخبار

الحمدالله: لا عقوبات على غزة بل "إجراءات مؤقتة"
تاريخ النشر: 04 أغسطس 2018 14:29 GMT
تاريخ التحديث: 04 أغسطس 2018 14:29 GMT

الحمدالله: لا عقوبات على غزة بل "إجراءات مؤقتة"

الحمدالله قال إن الحكومة الفلسطينية صرفت 96 مليون دولار في قطاع غزة خلال شهر يوليو المنصرم.

+A -A
المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله، إن الحكومة الفلسطينية لا تفرض عقوبات على قطاع غزة، وإنما مجرد ”إجراءات مؤقتة“، مؤكدًا أن حقوق الموظفين في غزة ”محفوظة“.

ودعا الحمدالله خلال كلمة له في افتتاح المركز الشبابي الفلسطيني في جنين، ”حركة حماس مجددًا لتمكين حكومة الوفاق الفلسطيني من ممارسة عملها في غزة، وعدم مقايضة الثوابت الوطنية بالمال السياسي والتسهيلات الاقتصادية“ .

وأكد، أن الحكومة الفلسطينية ”صرفت 96 مليون دولار في قطاع غزة في شهر يوليو المنصرم“، مضيفًا أنها ”لم تفرض أي عقوبات على القطاع، وأن الإجراءات التي تستهدف 35 ألف موظف في غزة إجراءات مؤقتة، وأن جميع حقوقهم محفوظة.“

وفي رده على ذلك، قال الناطق الرسمي باسم حركة حماس فوزي برهوم، ”إن اعتراف الحمد الله بإجراءات حكومته التي تستهدف 35 ألف موظف في غزة تأكيد رسمي على تورطه في حصار غزة وأهلها“.

وأضاف برهوم في تصريح صحفي ”أن الحمدالله معني بصناعة الظروف القاسية والمأساوية في قطاع غزة، وهذا دليل على أنه وحكومته غير مؤتمنين على حياة أهلنا وحقوقهم“، على حد قوله .

وتتخذ الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله، عدة إجراءات تستهدف قطاع غزة وموظفيه، بهدف الضغط على حركة حماس من أجل تسليم القطاع لحكومة الوفاق، في وقت تتهم فيه حماس الحكومة والرئاسة الفلسطينية بتعمدها اتخاذ عقوبات ضد الفلسطينيين في غزة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك