كتيبة معارضة تدعو ”النصرة“ و“ثوار سوريا“ لوقف الاقتتال

كتيبة معارضة تدعو ”النصرة“ و“ثوار سوريا“ لوقف الاقتتال

دمشق – دعت حركة ”أحرار الشام“ التابعة للجبهة الإسلامية، اليوم الأربعاء، كلًّا من ”جبهة النصرة“ و“جبهة ثوار سوريا“ إلى وقف القتال بينهما فوراً والاحتكام إلى محكمة شرعية.

وطالبت الحركة في بيان لها نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ”جميع الفصائل الثورية إلى التوجه لجبهات القتال ضد النظام وتغليب مصلحة شعبنا المتمثلة في حصر جهة السلاح ضد النظام المجرم“.

وبحسب المعلومات الأولية فإن ”جبهة ثوار سوريا“ قَبِلت بتنفيذ كل ما يطلب منه، في حين أن ”النصرة“ امتنعت عن الرد مما يدل على أنها حسمت أمرها منذ البداية في الحل العسكري.

يأتي ذلك في وقت واصلت فيه ”جبهة ثوار سوريا“ قصف بلدة البارة في جبل الزاوية في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا عقب سيطرة ”النصرة“ عليها.

ونقلت وكالة ”مسار برس“ أن مقاتلي ”جبهة النصرة“ تمكنوا الثلاثاء من اقتحام مدينتي سراقب ومعرة النعمان في ريف إدلب وسيطروا على ثلاثة مقرات تابعة لـ“جبهة ثوار سوريا“، من بينها مقر نائب رئيس الأركان في معرة النعمان، وصادرت الأسلحة الموجودة في المقر.

في المقابل قصفت ”جبهة ثوار سوريا“ بلدة البارة التي تسيطر عليها ”جبهة النصرة“ بالأسلحة الثقيلة، مما أدى إلى مقتل سبعة من المدنيين بينهم أطفال ونساء، كما قام عناصر من الجبهة بتمشيط المناطق المحيطة ببلدة دير سنبل مسقط رأس جمال معروف – زعيم الجبهة – وقد حرك كلا الطرفين رتلين عسكريين باتجاه جبل الزاوية بهدف السيطرة عليه.

وكانت تقارير إعلامية أفادت نقلاً عن مصادر محلية أن مقاتلي ”جبهة النصرة“ سيطروا على معظم بلدات وقرى جبل الزاوية بعد سيطرتهم على بلدة البارة قبل يومين.

يشار إلى أن المعارك بين الجانبين بدأت قبل يومين إثر انشقاق كتيبة تابعة لجبهة ”ثوار سوريا“ في قرية البارة وانضمامها إلى النصرة مع كامل عتادها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com