سفارة بغداد بالكويت تتراجع عن المطالبة بتغيير تسمية ”الغزو العراقي“ إلى ”الصدامي“

سفارة بغداد بالكويت تتراجع عن المطالبة بتغيير تسمية ”الغزو العراقي“ إلى ”الصدامي“

المصدر: الأناضول

تراجعت سفارة بغداد لدى الكويت، عن المطالبة بتغيير تسمية ”الغزو العراقي“ بالمناهج الدراسية والخطاب الإعلامي الكويتي، إلى ”الغزو الصَّدَّامي“، نسبة إلى الرئيس الراحل صدام حسين.

وقالت السفارة العراقية في بيان صدر عنها ونشرته صحيفة ”النهار“ الكويتية اليوم الأربعاء، إن ”ما طرح من جانبنا لا يعدو أن يكون تمنيًا من السفارة للإشارة إلى الغزو على أنه غزو صدّامي  لاعتبارات عديدة تصب في مصلحة البلدين“.

واعتبرت أن ”التصريحات لم يكن المقصود منها التدخل في الشؤون الداخلية لدولة الكويت، إذ نؤكد على عمق العلاقات وأهميتها والاحترام المتبادل“.

وأفادت السفارة بأنه ”نود أن نذكّر أن الشعب العراقي المظلوم كان ضد الاعتداء على دولة شقيقة وجارة، وتجلى ذلك بمواقف القوى الوطنية المقاومة التي دانت الغزو“.

وكان السفير العراقي في الكويت علاء الهاشمي، طالب خلال لقاء مع صحيفة ”النهار“، بتغيير وصف الغزو في المناهج الكويتية والخطاب الإعلامي من الغزو ”العراقي“ إلى ”الصَّدَّامي“.

وعلّل الهاشمي طلبه، بـ“عدم رضا الشعب العراقي عن غزو الكويت، وذلك لخلق التسامح والتقارب في النواحي كافة بين البلدين“.

وأثارت تصريحات السفير الهاشمي استياءً شديدًا لدى الكويتيين الذين طالبوا بلادهم بالرد عليها، وعدم السماح له بالتدخل في شؤون البلاد الداخلية، وسط تأكيد على أن وصف الغزو العراقي، هو الوصف الوارد في القرارات الدولية.

يذكر أن الموقف الرسمي الكويتي يختلف عن الموقف الشعبي، إذ تعتبر الكويت أن الشعب العراقي لم يكن صاحب قرار الغزو، إلا أن هذا لم يغير من الموقف الشعبي، حيث ما زال العديد من الكويتيين يحمّلون الشعب العراقي المسؤولية عن الغزو، مستذكرين تفاصيله ونتائجه التي أودت بأرواح الأبرياء وغيرت مسار التاريخ في الخليج والعالم العربي بأكمله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com