شروط المعارضة الجزائرية للتفاوض مع النظام

شروط المعارضة الجزائرية للتفاوض مع النظام

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

حددت تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي في الجزائر، التي تتشكل من تحالف أحزاب المعارضة، رؤيتها للمرحلة المقبلة كطرف تفاوضي مع السلطة، حيث طالبت بضرورة تعيين حكومة انتقالية بشرط أن يكون رئيس غير منتمي لأي حزب بهدف إعداد دستور توافقي للبلاد يتضمن تشكيل لجنة مستقلة تشرف على انتخابات تشريعية ومحلية بعد الاستفتاء على الدستور، ويتم إجراء انتخابات رئاسية وفق الترتيبات الجديدة.

وهددت التنسيقية أنه في حال عدم استجابة السلطة القائمة لمبادرة الانتقال الديمقراطي ستتجه المعارضة لمواصلة الضغط السياسي لتغيير موازين القوة، وإذا حدث ذلك وقبلت السلطات التفاوض والحوار فإن المعارضة ستشرع في آليات الانتقال الديمقراطي دون انتظار.

وأوضح ممثل تنسيقية الحريات، عمار خبابة، في بيان اطلعت ”ارم“ على نسخة منه، أن جميع أطراف المعارضة تأخذ بعين الاعتبار المشاهد الأساسية للربيع العربي التونسي، المصري، السوري، حيث لم تتدخل المؤسسة العسكرية ضد الإرادة الشعبية، وحيثما تتوفر معارضة قوية وذات مصداقية تقودها قيادة فاعلة وقادرة على العمل المشترك، يسهل الانتقال الديمقراطي، ويجنب البلد من الانجرار إلى الفوضى والانزلاق، لذا تسعى التنسيقية لتوفير هذه المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com