المعارضة السورية: الوفد الروسي طمأننا حول إدلب خلال اجتماعات سوتشي

المعارضة السورية: الوفد الروسي طمأننا حول إدلب خلال اجتماعات سوتشي

المصدر: فريق التحرير

أعرب رئيس وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات سوتشي، أحمد طعمة، عن أمله بأن يتحقق شيء مهم للشعب السوري.

وقال طعمة، خلال مؤتمر صحفي عقده وفد المعارضة عقب انتهاء اجتماعات سوتشي بشأن سوريا اليوم الثلاثاء:“المعارضة سمعت كلامًا مطمئنًا من الوفد الروسي حول الوضع في محافظة إدلب، والعملية السياسية في البلاد“، حيث استمعت لما وصفها بـ“التطمينات المرضية“.

وكشف رئيس وفد المعارضة، أن الأفكار التي طُرحت خلال اليومين مع وفود الأمم المتحدة، وتركيا، وروسيا، وتمت مناقشتها بشكل مستفيض، وشفاف، وتمخضت عن 4 ملفات، يتعلق الأول بملف إدلب واستمرارية خفض التصعيد فيها، و“نعتقد أن الأمور تسير بشكل معقول، لتتحول من منطقة خفض تصعيد، إلى منطقة وقف إطلاق نار شامل“.

أما الملف الثاني فكان حول المعتقلين، وأوضح طعمة أن ”المعارضة ترغب بتحقيق تقدم ملحوظ  فيه“، لافتًا إلى أنه قد ”حصل تقدم معقول، من خلال طرح بادرة حسن نية لتبادل عدد محدود من المعتقلين بين المعارضة والنظام“.

وحول الملف الثالث الذي تمت مناقشته، وهو ملف اللجنة الدستورية، قال طعمة:“ هذه اللجنة ستبدأ أعمالها في جنيف بداية أيلول/ سبتمبر المقبل“، مضيفًا أن“ ذلك يشكل خطوة مهمة، فالعمل وفق الدستور الجديد يقوّض دعائم الديكتاتورية في سوريا“.

وحول عمل اللجنة الدستورية، المرتقب في جنيف، أكد طعمة ”أن اللجنة ستناقش الدستور الموجود، وفقًا لبيان سوتشي، والذي تضمن عبارة (الإصلاح الدستوري)، وهي كلمة شاملة تعني تشكيل دستور جديد، وليس مجرد تعديلات“.

وكشف رئيس وفد المعارضة عن محاولة ممثلي النظام في سوتشي تغيير اللجنة، ولكنهم لم يُفلحوا، مضيفًا أن ”الضامن الروسي لم يقبل بتغيير الكلمة التي أصرت الأمم المتحدة على وضعها، والسير قدمًا لتشكيل اللجنة الدستورية، وأن تباشر أعمالها قريبًا“.

وأشار طعمة، إلى أن الملف الرابع الذي تقدم به الوفد الروسي، كان حول عودة اللاجئين والنازحين، مؤكدًا أن ”وفد المعارضة أكد خلال  الاجتماعات من حيث المبدأ، أن العودة حق لكل مواطن سوري“.

وحذّر في ذات الوقت من أن المعارضة لا ”تريد حصول أي تغيير ديموغرافي، ولكن بنفس الوقت تريد ان تتم العودة بطريقة آمنة، وتجهيز البيئة الأمنة لعودة اللاجئين، مع تحقيق تقدم واضح المعالم في العملية السياسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com