الإمارات تشترط اعتذارًا رسميًا لإنهاء الخلاف مع الصومال

الإمارات تشترط اعتذارًا رسميًا لإنهاء الخلاف مع الصومال

المصدر: إرم نيوز

تشترط الإمارات اعتذارًا رسميًا من الصومال؛ لإنهاء خلاف بين الجانبين تضررت منه مقديشو بخسارتها لجهود أبوظبي المعززة للاستقرار في البلد الغارق في الاصطرابات.

وفي تصريحات قبل يومين في منتدى بلندن، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، ”حاليًا، هناك محاولات للوساطة بيننا وبين الصومال، وليس لدينا مشكلة في ذلك.. كنا في الصومال عندما لم يكن أحد هناك، حين كانت الأوضاع صعبة ولا تزال، ولكنها ليست أصعب عندما جئنا.. لعبنا دورًا ضد جماعة الشباب، وفي تدريب القوات الصومالية، واستتاب الأوضاع“.

وأضاف الوزير خلال المنتدى الذي استضافه مركز تبادل السياسات البريطاني، “ نرغب في استكمال عملنا، ولكن أوضحنا جليًا أننا ظُلمنا في المعاملة فيما يخص شحنة نحو مبلغ 9 ملايين دولار، التي كانت في طريقها لكثير من أولئك المجندين.. نطلب اعتذارًا عن ذلك، وذلك الاعتذار هو ما نعمل عليه حاليًا“.

وذكر الوزير الإماراتي، بأن ”الحكومة الصومالية تعي طبيعة الإيجابيات التي تستطيع الإمارات القيام بها“ موضحًا ”أعتقد أن هذا إيجابي جدًا“.

وكان وزير الخارجية الصومالي، أحمد عيسى عوض، قد كشف أمس السبت، في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام محلية، أن بلاده تتطلع لوساطة سعودية، من أجل إنهاء الخلاف مع الإمارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com