”الأونروا“: 1000موظف سيضربون عن الطعام في غزة

”الأونروا“: 1000موظف سيضربون عن الطعام في غزة

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أعلن أمير المسحال رئيس ”اتحاد الموظفين“ في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”الأونروا“  بقطاع غزة، اليوم الأحد، أن نحو 1000 موظف سيعلنون إضرابهم عن الطعام خلال الأيام القادمة.

وأكد المسحال، أن ”استمرار الإجراءات العقابية التي تفرضها وكالة الغوث على اللاجئين الفلسطينيين ستضع المنطقة أمام كارثة إنسانية“.

وأضاف في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أنّه ”لا أحد يمكنه تخيل الكارثة الإنسانية التي ستلحق في قطاع غزة بحال أصرت إدارة الوكالة على قراراتها بحق الموظفين“، مشيرًا إلى أنّ ”تلك القرارات تمس بنحو ألفي موظف ممن يخدمون في وكالة الغوث“.

وتعاني ”الأونروا“ من أزمة مالية خانقة؛ جراء تجميد واشنطن 300 مليون دولار من أصل مساعدتها البالغة 365 مليون دولار.

وتقول الأمم المتحدة، إنّ ”الأونروا“ تحتاج لـ 217 مليون دولار، محذرة من احتمال أن تضطر الوكالة لخفض برامجها بشكل حاد، والتي تتضمن مساعدات غذائية ودوائية.

ويحتج المئات من الموظفين، منذ أيام، أمام مقر وكالة الغوث بغزة؛ تنديدًا بالقرار التعسفي بحقهم، وذلك بعد فصل 1000 موظف من موظفي العقود.

من جانب آخر، قال مدير عمليات الوكالة في قطاع غزة، ماتياس شمالي، إنّ ”الأونروا تحاول الإبقاء على الخدمات الهامة الأساسية، بالرغم من عدم وجود أموال في موازنة الطوارئ“.

وأضاف: ”نحن نستمر في خدمة تقديم المساعدات الغذائية لحوالي مليون لاجئ؛ لأنها أولوية، وفي حال تم إيقافها في غزة ستكون كارثة“.

وأكد شمالي في تصريحات صحفية، اليوم، وجود ”أبعاد سياسية وراء تقليص الدعم المالي للوكالة، وأن العام الدراسي الجديد قد يؤجل في حال عدم توفر الأموال“.

وأشار إلى ”وجود قرابة 1000 موظف في غزة ضمن برنامج الطوارئ، وأن 10% منهم فقط، أي نحو 100 موظف سيفقدون عملهم مع بداية شهر أيلول/ سبتمبر“، لكنه عاد وأكد على احترامه ”لحق التظاهر السلمي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com