أخبار

طيار إسرائيلي سابق على متن سفن كسر الحصار المتجهة إلى غزة
تاريخ النشر: 29 يوليو 2018 9:46 GMT
تاريخ التحديث: 29 يوليو 2018 9:46 GMT

طيار إسرائيلي سابق على متن سفن كسر الحصار المتجهة إلى غزة

يهدف الأسطول المكون من ثلاثة مراكب صيد نرويجية إلى كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة في خطوة تحمل رسائل إنسانية وتضامنية.

+A -A
المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

كشفت قناة إسرائيلية، اليوم الأحد، عن وجود طيار حربي إسرائيلي سابق، على متن أسطول الحرية الدولي، المتجه لكسر الحصار على قطاع غزة.

وذكرت القناة السابعة، أن الطيار يدعى يونتنان شبيرا، وهو أحد النشطاء المتواجدين على متن سفينة ”العودة“ بأسطول كسر الحصار على القطاع.

وأضافت القناة، أن شبيرا وجه رسالة إلى جنود البحرية الإسرائيلية، يطالبهم فيها بعدم اعتقاله أو اعتقال المتواجدين على متن السفينة، والسماح لهم بالوصول إلى شواطئ غزة وعدم التعرّض لها.

وكان شبيرا طيارًا سابقًا وخدم في سلاح الجو الإسرائيلي، وهو الذي بادر بكتاب التمرد الذي تقدمت به مجموعة طيارين حربيين لرفض القصف بالمناطق الفلسطينية بالعام 2003.

ويتوجه الأسطول المكون من ثلاثة مراكب صيد نرويجية، وعلى متنها خمسون ناشطًا دوليًا إلى قطاع غزة محملة بمساعدات إنسانية وأدوية، بهدف كسر الحصار البحري المفروض على القطاع، في خطوة تحمل رسائل إنسانية وتضامنية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك