عهد التميمي تتنفس الحرية بعد إطلاق سراحها من معتقلات الاحتلال (فيديو وصور)

عهد التميمي تتنفس الحرية بعد إطلاق سراحها من معتقلات الاحتلال (فيديو وصور)

المصدر:  فريق التحرير

أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، سراح الطفلة الفلسطينية عهد التميمي ووالدتها ناريمان، بعد اعتقال دام 8 أشهر بتهمة إعاقة عمل جنود الاحتلال ومهاجمتهم.

وقال متحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية، إن عهد غادرت سجن شارون، وإنها في طريقها إلى الضفة الغربية، وفقًا لوسائل إعلام محلية.

وأفاد ناشطون عبر مواقع التواصل بتواجد عدد من المستوطنين الإسرائيليين قرب مكان تجمع ممثلي وسائل الإعلام الذين كانوا يترقبون وصول عهد، حاملين أعلامَ إسرائيل.

وقال الناشطون، إن بعض المستوطنين هاجموا مستقبلي الأسيرة عهد التميمي على حاجز ”رنتيس“ غرب رام الله.

وخلقت إسرائيل حالة من البلبلة قبيل الإفراج عن عهد بهدف تقليل عدد المتواجدين لاستقبالها، حيث كان من المقرر تسليمها لذويها في البداية عند حاجز ”جباره“، لكن سلطات الاحتلال أعلنت لاحقا تغيير مكان التسليم إلى حاجز ”رنتيس“، وبعد أن توجه المشاركون والصحفيون للمكان عادت إسرائيل إلى الإعلان عن تغيير مكان التسليم ليكون حاجز ”جباره“.

وفور الإفراج عنها، قالت عهد في كلمة مقتضبة أمام وسائل الإعلام إنها توجه الشكر لكل من ساندها ووقف معها وعائلتها خلال اعتقالها من قبل السلطات الإسرائيلية.

وأضافت: ”أحمل رسائل من المعتقلين ساتحدث بها خلال مؤتمر صحفي في وقت لاحق اليوم“.

وكانت التميمي اعتقلت على إثر نشر والدتها ناريمان في 2016 مقطع فيديو على ”فيسبوك“ يظهرها وابنة عمها نور التميمي وهما تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار في باحة ببلدة النبي صالح الفلسطينية، وتطلبان منهما مغادرة المكان وتقومان بركلهما وصفعهما.

وأصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية في سجن ”عوفر“، بالقرب من مدينة ”رام الله“، حكمًا بالسجن الفعلي 8 أشهر على عهد التميمي في الـ 21 من آذار/ مارس الماضي، بتهمة إعاقة عمل ومهاجمة الجنود الإسرائيليين.

وتمكن محامو الدفاع عن الطفلة الفلسطينية من التوصل إلى صفقة مع النيابة العسكرية الإسرائيلية، تقضي بموجبها التميمي 8 أشهر في السجن، مقابل إسقاط تهم التحريض والدعوة لتنفيذ عمليات ضد قوات الاحتلال من لائحة الاتهام الأصلية، والاكتفاء باعتراف التميمي بإعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته.

وحظيت محاكمة عهد التي أصبحت ”أيقونة“ للمقاومة الفلسطينية بتغطية إعلامية كبيرة، كما حيا الرئيس الفلسطيني محمود عباس شجاعتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com