وفاة واحد من بين 3 إسرائيليين أصيبوا في عملية طعن قرب رام الله

وفاة واحد من بين 3 إسرائيليين أصيبوا في عملية طعن قرب رام الله

المصدر: أ ف ب

توفي واحد من بين 3 إسرائيليين كانوا قد أصيبوا الخميس، في هجوم بسكين شنه فلسطيني استشهد لاحقًا في مستوطنة قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، وفق ما أفاد الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش في بيان إن شخصًا ”تسلل إلى مستوطنة آدم، وهاجم بسكين 3 مدنيين ما أدى إلى إصابتهم، قبل أن يُقتل بالرصاص“، مضيفًا أنه ”تم نقل المصابين إلى المستشفى“.

من جهتها قالت أجهزة الإسعاف إن اثنين من الجرحى الإسرائيليين نقلا إلى مستشفى هداسا في القدس، فيما نقل الجريح الثالث الذي أصيب في ساقه إلى مستشفى آخر.

وفي بيان، قال مستشفى هداسا إنّ الجريحين نُقلا إلى قسم العناية الفائقة، موضحًا أن أحدهما (31 عامًا) كان في وضع حرج وتوفي، فيما حياة الثاني (58 عامًا) ليست في خطر.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس لصحافيين إن الشخص ”الذي تسلل إلى مستوطنة آدم يبلغ من العمر 17 عامًا، ويتحدر من قرية كوبر الفلسطينية“ في منطقة رام الله.

وأضاف أنه ”قُتل بالرصاص على يد مدني كان يسير في الشارع وشاهد حصول الهجوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة