الشرطة العراقية تفضّ اعتصامًا لمحتجين في البصرة

الشرطة العراقية تفضّ اعتصامًا لمحتجين في البصرة

المصدر: الأناضول

فرقت قوات الأمن العراقية، اليوم الخميس، اعتصامًا لعشرات المحتجين على سوء الخدمات، وقلة فرص العمل، بالقوة، بعد إغلاقهم الطريق المؤدي إلى حقل نفطي عملاق، جنوب البلاد.

وقال الملازم في الجيش ضمن قيادة عمليات البصرة، محمد خلف، للأناضول، إن ”قوات أمنية مشتركة تدخلت وفضّت اعتصامًا للعشرات من المتظاهرين بالقوة أمام حقل غرب القرنة 2 شمال محافظة البصرة“، الذي تديره شركة لوك أويل الروسية.

وأوضح خلف أن ”تدخل قوات الأمن جاء بعد أن أغلق المحتجون الطريق المؤدي إلى الحقل النفطي بإحراق إطارات السيارات، وسط الطريق“.

وأشار إلى أن قوات الأمن استخدمت الهراوات لتفريق المحتجين، ما أدى إلى إصابة 3 منهم بجراح.

وبيّن خلف أن ”قوات الأمن أعادت فتح الطريق المؤدي إلى الحقل النفطي“.

وتشهد محافظات وسط وجنوب العراق، ذات الأكثرية الشيعية، احتجاجات شعبية واسعة منذ 9 تموز/يوليو الجاري، طالبت بتوفير الخدمات العامة، وفرص العمل، ومحاربة الفساد، لكن وتيرتها خفَّت خلال الأسبوع الجاري.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف، وإحراق ممتلكات عامة، ومكاتب أحزاب، خلفت 13 قتيلًا، فضلًا عن مئات المصابين من قوات الأمن، والمتظاهرين، بحسب أرقام مفوضية حقوق الإنسان المرتبطة بالبرلمان.

وتعدُّ البصرة مركز صناعة النفط في العراق، حيث تُنتج نحو 80 % من صادرات البلاد، كما أنها المنفذ البحري الوحيد للعراق.

ومنذ سنوات، يحتج المتعطلون عن العمل في البصرة لتشغيلهم في شركات النفط بدلًا من العمالة الأجنبية التي تجلبها الشركات القائمة على تطوير حقول النفط.

ويعدُّ حقل غرب القرنة 2 من أضخم حقول النفط في العراق، وينتج حاليًا نحو 400 ألف برميل يوميًا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com