موالون للمالكي يسعون للإطاحة برئيس مجلس محافظة بغداد

موالون للمالكي يسعون للإطاحة برئيس مجلس محافظة بغداد

بغداد – قال قيادي في حزب الدعوة المؤيد لرئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أن قيادات من اتباع نوري المالكي يعملون على إعاقة خطط حيدر العبادي عبر إثارة الطائفية داخل مجلس محافظة بغداد.

وذكر القيادى في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، أن المحافظ السابق للعاصمة بغداد صلاح عبدالرزاق يحاول عرقلة عمل حكومة حيدر العبادي من خلال إثارة المشاكل الطائفية داخل المجلس وجمع تواقيع لأعضاء موالين لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي من أجل استجواب رئيس المجلس رياض العضاض ونسف التوافقات التي تشكلت على أساسها حكومة العبادي.

وينتمي رياض العضاض رئيس مجلس محافظة بغداد إلى المكون السني فيما ينتمي علي التميمي محافظ بغداد للتيار الصدري بعد أن حصلت توافقات سياسية أبعدت مؤيدي المالكي عن المناصب.

وأضاف المصدر ”يحاول صلاح عبد الرزاق الآن التضييق على رئيس المجلس رياض العضاض من أجل الحصول على منصب رئيس مجلس محافظة بغداد من خلال جمع تواقيع لإقالته كما تم فعله في محافظة الديوانية“.

وأشار المصدر أن صلاح عبد الرزاق متهم بملفات فساد تقدر بأكثر من ٢٥٠ مليار دينار توزعت بين معرض بغداد الدولي وبين السيطرات ومشروع تحويلة المحمودية والكثير من المشاريع والتجهيزات وان ابو سجاد أحد أقربائه كان السمسار لهذه المشاريع وقد تم إحالتها للنزاهة وللادعاء العام قبل أكثر من سنة لكن سيطرة الحزب الحاكم على هيأة النزاهة حال دون اتخاذ أي أجراء بحقه والشارع البغدادي يتساءل عن سبب السكوت عن سرقة الأموال هذه الأموال العام.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من صلاح عبد الرزاق بشأن هذه الاتهامات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com