بعد تراجع الاحتجاجات الشعبية.. العراق يرفع الحظر عن مواقع التواصل الاجتماعي

بعد تراجع الاحتجاجات الشعبية.. العراق يرفع الحظر عن مواقع التواصل الاجتماعي

المصدر: بغداد -إرم نيوز

رفعت الحكومة العراقية، مساء أمس الأربعاء، الحظر الذي فرضته على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الرسمية الأخرى، بالتزامن مع الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في الثامن من يوليو/ تموز الجاري.

ولم تعلن وزارة الاتصالات العراقية رفعها الحجب عن مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المستخدمين تفاجأوا بعودة تلك المواقع والتطبيقات للعمل، فيما قالت الوزارة في بيان صدر عنها، الأربعاء إنها عملت على تحسين خدمة الإنترنت في البلاد.

وقال أوميد محمد المتحدث باسم وزارة النقل والاتصالات في إقليم كردستان لوسائل إعلام كردية، إنه ”تم رفع الحظر عن مواقع الإنترنت والتواصل الإجتماعي في عموم العراق بقرار من هيئة النقل والاتصالات العراقية“.

وحجبت الحكومة العراقية تطبيقات“ فايبر“ و“واتساب“ وماسنجر“ وفيس بوك“ مع اندلاع الاحتجاجات الشعبية في المحافظات الجنوبية، لكنها بررت هذا الحجب بأن أعطالًا فنية تسببت به، وهو ما جعل وزارة الاتصالات في حرج شديد بعد استخدام المواطنين لتطبيقات فك الحظر، ليتبين وجود خدمة الإنترنت والشبكات الاجتماعية؛ لكنها حُظرت من الوزارة.

وهدأت موجة الاحتجاجات التي انطلقت من محافظة البصرة، وامتدت إلى كل مدن الوسط والجنوب، بعد وعود قدمتها الحكومة العراقية بتوفير وظائف للعاطلين عن العمل وتحسين بيئة الخدمات، خاصة قطاع الطاقة الكهربائية.

وتضاربت تصريحات المسؤولين والمعنيين في وزارة الاتصالات بشأن الحجب، ليعلن أخيرًا وزير الاتصالات حسن الراشد أن حجب مواقع التواصل جاء بتوجيهات حكومية، بسبب استخدامها في التظاهرات من قبل بعض الجهات.

وعزا الراشد اتخاذ هذا القرار إلى ”استخدام تلك المواقع بشكل سيئ خلال التظاهرات، إضافة إلى أن الحكومة اتخذت قرارات تضمنت حجب بعض المواقع الإلكترونية الأساسية على شبكة الإنترنت، التي استخدمت بشكل سيئ ومن خلالها أثارت عواطف الجمهور ونشر مقاطع فيديو“.

بدوره قدم تطبيق ”فايبر“ اعتذارًا للمستخدمين العراقين بسبب توقفه عن العمل في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com