كوباني تشهد قتالا بالسلاح الأبيض

كوباني تشهد قتالا بالسلاح الأبيض

المصدر: إرم- من دمشق

ذكرت تقارير إعلامية، نقلاً عن نشطاء في مدينة عين عرب ”كوباني“ الكردية بريف حلب الشمالي، أن تنظيم ”داعش“ زج بالآلاف من مقاتليه، في سعيه لدفع قوات حماية الشعب الكردية والجيش الحر إلى التراجع عن كوباني.

ويروي أحد قادة لواء ”ثوار الرقة“ في تقرير بثه ”أخبار الآن“ تفاصيل الاشتباكات في منطقة حلنج التي اشتد فيها القتال حتى وصل إلى الاشتباك بالسلاح الأبيض بعد استخدام مسلحي ”داعش“ الأسلحة الثقيلة والدبابات.

وفي حديثه عن معركة كوباني ومدى جاهزية الجيش الحر لها يقول أبو المثنى: ”عدم تكافؤ المعركة لأن أسلحة الثوار كانت محدودة وتتراوح بين الخفيفة والمتوسطة وكذلك الذخيرة، بينما كان مسلحو ”داعش“ يمتلكون أحدث الأسلحة والعتاد العسكري من حيث العدد والنوعية، ومنها دبابات وأكبر وأقوى مدافع الهاون الروسية الصنع وغيرها من الأسلحة الثقيلة“.

من جهة ثانية، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، إن مصادر أبلغته أن تنظيم ”داعش“ فجَّر مساء الأحد ، عربة مفخخة ثانية بالقرب من سوق الهال، ودراجة نارية مفخخة في أطراف القسم الشرقي بمدينة كوباني، عقبها اشتباكات عنيفة استمرت حتى صباح الاثنين، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من سوق الهال وبالقرب من البلدية، ما أدى لمصرع عدد من مقاتلي التنظيم.

وأضاف المرصد أن الجبهة الجنوبية لكوباني، شهدت اشتباكات بين مقاتلي الطرفين، وترافقت الاشتباكات مع قصف من قبل تنظيم ”داعش“ بقذائف الهاون، على مناطق في المدينة، بينما استهدفت وحدات الحماية، عربة لتنظيم ”داعش“ في الريف الغربي لمدينة كوباني، ما أدى لتدميرها، ومعلومات أولية عن خسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم.

وقال إن طائرات التحالف العربي – الدولي نفذت في وقت متأخر من ليل الأحد ضربتين استهدفتا تمركزات لتنظيم الدولة الإسلامية في محيط مبنى البلدية وفي حي الصناعة بالقسم الشرقي للمدينة، وأسفرت الاشتباكات عن مصرع 4 مقاتلين على الأقل، من وحدات الحماية، إضافة لمصرع عدد من عناصر التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com