مقتل أربعة مدنيين وخطف خامس في هجمات شرقي العراق

مقتل أربعة مدنيين وخطف خامس في هجمات شرقي العراق
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-04-14 14:47:18Z | |

المصدر: الأناضول

قتل أربعة مدنيين وخُطف خامس، اليوم الأربعاء، في هجمات يعتقد وقوف تنظيم داعش وراءها، في محافظة ديالى ومركزها بعقوبة شرق العاصمة العراقية بغداد، وفق مصدر أمني.

وقال النقيب في شرطة ديالى، حبيب الشمري، إن مختار قرية ”زهرة“ (لم يذكر اسمه) في منطقة ”حوض الوقف“ شرق بعقوبة، قتل بانفجار عبوة ناسفة في بستانه بمحيط القرية.

وأضاف الشمري، أن مدنيين آخرين قتلا على يد مسلحين مجهولين في القرية ذاتها.

وأفاد المصدر، بأن مسلحين شنوا هجومين على مزارعين في محيط بلدة العظيم (شمال بعقوبة)، وأنهم قتلوا مزارعًا وخطفوا آخر قبل أن يلوذوا بالفرار.

ورجح الشمري وقوف مسلحي تنظيم داعش وراء الهجمات، مشيرًا إلى أن ”تكرار الهجمات بات يثير مخاوف واسعة لدى سكان المنطقة“.

وصعَّد تنظيم داعش على مدى الأسابيع القليلة الماضية هجماته التي تستهدف في غالبيتها قوات الأمن في مناطق شمال وشرق البلاد، وخاصة في محافظات صلاح الدين وكركوك (شمال) وديالى (شرق).

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي، في مؤتمر صحفي ببغداد، أمس الثلاثاء، إن قوات بلاده تواصل تمشيط المحافظات الثلاث بحثًا عن خلايا التنظيم المتطرف.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادة كامل أراضيه من قبضة ”داعش“، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com