الحكومة العراقية تخصص أموالًا ووظائف لمحافظة جنوبية تشهد احتجاجات

الحكومة العراقية تخصص أموالًا ووظائف لمحافظة جنوبية تشهد احتجاجات

المصدر: الأناضول

أعلنت الحكومة العراقية، اليوم السبت، تخصيص وظائف وأموال لإقامة مشاريع خدمية ومحاربة الفقر لصالح محافظة المثنى، جنوب البلاد، في مسعى لاحتواء احتجاجات شعبية واسعة.

والمثنى واحدة من محافظات واقعة جنوب البلاد ذات الكثافة السكانية الشيعية، تشهد منذ 9 تموز/ يوليو الجاري، احتجاجات عارمة على ما يعتبره المتظاهرون ”سوءًا في الخدمات، وفسادًا مستشريًا، وقلة فرص العمل“.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف، خلفت 8 قتلى على الأقل من المتظاهرين بمحافظات الجنوب، فضلًا عن إصابة المئات من أفراد الأمن والمتظاهرين.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في بيان إنّ ”العبادي التقى وفدين أحدهما يمثل شيوخ عشائر محافظة المثنى، والثاني يمثل الناشطين في الاحتجاجات الشعبية“.

وأضاف البيان أنّ ”العبادي قرر في أعقاب اللقاء تخصيص وظائف حكومية للمحافظة، وأموالًا لإعادة العمل بمشاريع خدمية، من الماء والطرق والجسور والمجاري والصحة“.

كما قرر العبادي ”دراسة تأجيل تسديد قروض المزارعين بحسب خصوصية المشاريع وظروف عملها لمدة مناسبة أو إعفائها من فوائد القروض، فضلًا عن تأمين حصة المحافظة من مياه نهر الفرات ونهر الحلة للشرب والسقي“.

وقرر رئيس الحكومة أيضًا أن ”تتولى وزارة الكهرباء تقديم تقرير فوري عن الاحتياجات المطلوبة لضمان حصة المحافظة من الكهرباء، فضلًا عن ضمان الحصة المقررة من تخصيصات الرعاية الاجتماعية للمحافظة وتأكيد إعطاء الاولوية لمشاريع استراتيجية التخفيف من الفقر“.

وكانت الحكومة العراقية اتخذت، الأسبوع الماضي، قرارات مماثلة بخصوص محافظتي البصرة، مهد الاحتجاجات، وذي قار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com