البشير يتعهد بالقضاء على مراكز القوى داخل حزبه

البشير يتعهد بالقضاء على مراكز القوى داخل حزبه

المصدر: الخرطوم - من ناجي موسى

تعهد الرئيس السودني، عمر البشير، في كلمته التي أعقبت اعتماده رسمياً، رئيساً لحزب المؤتمر الوطني الحاكم لدورة جديدة، بالقضاء على مراكز القوى داخل حزبه، مع تفعيل معايير المحاسبة في مواجهة المخالفين للوائح الحزب وقوانينه.

ووصف البشير، حزبه بأنه “مخيف” وفقاً لتكوينه، منوهاً إلى أنّ التطلعات عبء كبير وأمانة لا يمكن أداؤها بدون وحدة الحزب وتماسكه، لافتا ألا يكون الاختلاف مدعاة للتشرذم.

وقال مخاطباً المؤتمرين “عهدي معكم أن أقود هذا الحزب بتعاون جميع الإخوان، وتفعل كل مؤسسات الحزب لتقوم بدورها”، مضيفاً أنه سيسعى لتطبيق معايير صارمة داخل الحزب، وإعمال اللوائح والمحاسبة، وأنه لن يسمح بمراكز قوى داخل الحزب أن تفرض آراءها.

وهاجم البشير من أسماهم الشامتين والمتربصين والحاقدين على حزبه، لافتاً إلى أن أعضاء حزبه ضربوا المثل وبعثوا برسالة تؤكد أن المؤتمر الوطني “حزب قائد لوطن رائد”.

وسخر من التقارير التي تفيد بحدوث انشقاقات داخل حزبه أثناء انعقاد مؤتمره العام نهاية الأسبوع الماضي، وقال: “ها نحن نخرج أكثر قوة ووحدة من ذي قبل”.

وبشّر بالتطورات التي قال إنها ستطرأ على علاقات السودان الخارجية، ووصف زيارته الأخيرة لمصر والسعودية بالمفيدة، وقال إنّ الزيارة أزالت الفتور والتشكك الذي لازم علاقات السودان بالبلدين، مشيراً إلى أن العلاقات مع الإمارات العربية عادت إلى موقعها الطبيعي.

يذكر أن المؤتمر العام للمؤتمر الوطني الحاكم، أوصى بالالتزام بالمواعيد التي حددتها المفوضية القومية للانتخابات وإجراء الانتخابات، مطالباً القوى السياسية بخوض انتخابات 2015 لتحقيق مبدأ التداول السلمي للسلطة.

وأكدت التوصيات أيضا التزام المؤتمر الوطني باستكمال الاصلاح السياسي تنفيذياً وتشريعياً وشددت على أهمية التوافق مع القوى السياسية لبناء جبهة وطنية متوافق عليها، مؤكداً حرصه على استكمال اتفاقية الدوحة للسلام في دارفور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع