توقيف محتجين أثناء فض اعتصام في محافظة البصرة العراقية‎

توقيف محتجين أثناء فض اعتصام في محافظة البصرة العراقية‎
Protesters block the road to Iraq's Umm Qasr port, south of Basra, Iraq July 13, 2018. REUTERS/Essam al-Sudani

المصدر: الأناضول

أفاد مصدر عسكري، اليوم السبت، بإصابة عنصر من الجيش العراقي بجروح أثناء توقيف عدد من الأشخاص، على خلفية فضّ اعتصام نفذه عشرات المتظاهرين بمحافظة البصرة (جنوب).

وقال الملازم في الجيش، محمد خلف، إن عشرات من المتظاهرين نصبوا خيامًا للاعتصام في منطقة ”كرمة علي“ شمالي البصرة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، تدخلت بعدها قوات مشتركة لفضه.

وأوضح خلف أن ”طريقة فضّ الاعتصام والاعتقالات (لم يصفها) بين صفوف المتظاهرين دفعت العشائر إلى التدخل، وحصل تبادل لإطلاق النار بين الطرفين، ما أدى إلى إصابة جندي بجروح“.

وأمس الجمعة، تظاهر مئات من أهالي البصرة، مطالبين بـ“إقالة مسؤولي المحافظة، وتوفير الخدمات العاجلة، ومحاسبة الفاسدين“.

وتشهد محافظات الجنوب العراقي، للأسبوع الثاني على التوالي، تظاهرات غاضبة، تخللتها أعمال عنف، أوقعت قتلى وجرحى، إلى جانب اعتقال المئات.

والثلاثاء الماضي، قال رئيس الوزراء حيدر العبادي إنه وجّه قوات الأمن في بلاده بالحفاظ على سلامة المواطنين، ومنع أي اعتداء على الممتلكات العامة.

وتقول الحكومة إن ”مخربين“ يستغلون الاحتجاجات لاستهداف الممتلكات العامة، متوعدةً بالتصدي لهم.

ومنذ سنوات طويلة يحتج العراقيون على سوء الخدمات العامة والفساد المستشري في بلد يجني سنويًا عشرات مليارات الدولارات من بيع النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com