تجدد الاشتباكات في شمال لبنان

تجدد الاشتباكات في شمال لبنان

تجددت الاشتباكات في مدينة طرابلس شمالي لبنان، ، فجر الأحد، بين الجيش ومجموعة مسلحة تتبع جبهة النصرة في سوريا.

وقالت “سكاي نيوز” إن الاشتباكات جرت في حي باب التبانة، بعدما تمكن الجيش من السيطرة على وسط المدينة، خاصة منطقة الأسواق القديمة، واعتقال عدد من المسلحين وضبط كميات من الذخيرة والمتفجرات بحوزتهم في حين عمد آخرون إلى الفرار وتجري ملاحقتهم.

وهدد تنظيم النصرة، في حسابه على “تويتر”، بالبدء في قتل أحد العسكريين المختطفين لديها عند العاشرة صباحا “في حال لم يفك الجيش اللبناني الحصار عن طرابلس”.

وقتل 6 جنود من الجيش اللبناني، بينهم ضابط، السبت، خلال المواجهات مع المسلحين من الأسواق القديمة في طرابلس إلى مناطق أخرى من المدينة، وبعض البلدات في شمال البلاد.

وحاصر الجيش اللبناني المسلحين الذين عمدوا إلى توسيع رقعة الاشتباك، واستقدم تعزيزات ونشر عناصره وآلياته في محيط المنطقة، وتقدم إلى الأحياء التي يتمركز فيها المسلحون.

وتعاني المدينة الشمالية من عواقب النزاع في سوريا المجاورة منذ أكثر من 3 أعوام، حيث شهدت اشتباكات دامية بين مسلحين مؤيدين للمعارضة السورية ومسلحين مؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد، لكنها المرة الأولى التي تندلع فيها معارك بهذا الحجم في عاصمة شمال لبنان.

وتأتي اشتباكات طرابلس بعد أكثر من شهرين على المعارك الدامية في عرسال بين قوات الجيش ومسلحي “تنظيم الدولة” وجبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع