الجيش اللبناني يعلن إخراج المسلحين الإسلاميين من أسواق طرابلس

الجيش اللبناني يعلن إخراج المسلحين الإسلاميين من أسواق طرابلس

بيروت- أعلن الجيش اللبناني السبت أنه تمكن من إخراج الإسلاميين المسلحين الذين تمركزوا في وسط طرابلس شمال لبنان بعد أقل من 24 ساعة على اندلاع المعارك التي دمرت قسما من السوق التاريخية للمدينة.

ومساء، خطف جندي لبناني في المدينة بأيدي مسلحين وفقشهود عيان.

وكان بيان للجيش أورد في وقت سابق أنه انهى انتشاره في الأسواق القديمة وتمكن من اعتقال عدد من المسلحين وضبط كميات من الذخيرة والمتفجرات بحوزتهم في حين عمد آخرون إلى الفرار وتجري ملاحقتهم.

ولاحقا، أعلن الجيش مقتل ستة عسكريين بينهم ضابط في المعارك التي شهدتها طرابلس.

وتعاني المدينة الشمالية من عواقب النزاع في سوريا المجاورة منذ أكثر من ثلاثة أعوام حيث شهدت اشتباكات دامية بين مسلحين سنة مؤيدين للمعارضة السورية وعلويين من أنصار الرئيس بشار الأسد.

لكنها المرة الأولى التي تندلع فيها معارك بهذا الحجم في عاصمة شمال لبنان.

وبعد معارك طاحنة في الأسواق قبل الظهر، ساد الهدوء اعتبارا من الثانية بعد الظهر ودخل الجيش بعض شوارع المنطقة القديمة حيث تعرضت عشرات المحلات التجارية للتدمير.

ولم يكن هناك أي مسلح في المكان.

وشوهد عدد من المدنيين يخلون الجرحى من الأسواق وسط حطام السيارات فيما بدت جثة متفحمة.

وبدأت المواجهات مساء الجمعة بين مسلحين والجيش في أعقاب هجوم استهدف دورية في خان العسكر قرب وسط المدينة أدى إلى إصابة أربعة جنود بجروح، وفق ما أكد مصدر في أجهزة الأمن.

وانكفأ المسلحون بعد الهجوم على الدورية إلى الأسواق القديمة ذات الممرات الضيقة في وسط طرابلس.

وقام الجيش صباح السبت بعملية لإبعادهم من هذه الأمكنة وأدت المواجهات إلى مقتل أحد المسلحين ومدني، وجرح 23 شخصا هم تسعة جنود وثمانية مدنيين وستة مسلحين. وبين الجرحى صحافي يعمل لإحدى وسائل الإعلام اللبنانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع