المعارضة الجزائرية: السلطة غير جادة في الحوار

المعارضة الجزائرية: السلطة غير جادة في الحوار

المصدر: الجزائرـ من أنس الصبري

حذرت مجموعة أحزاب تنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي، من المبادرة التي أطلقتها جبهة القوى الاشتراكية مؤخرا، و اعتبرتها إحدى الطرق الملتوية للسلطة التي ما تزال تسعى لجر الطبقة السياسية الواعية إلى مشاورات جديدة “غير مجدية”.

ورغم أن تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي لم تشر صراحة إلى جبهة القوى الاشتراكية، إلا أنها عبرت عنها في بيان تلقت “إرم” نسخة منه.

و دعت التنسيقية الطبقة السياسية للحذر من هذه المناورات والمحافظة على رصيدها النضالي الذي حققته من خلال ندوة مزفران والتنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي، وقطب التغيير والخبراء والشخصيات الوطنية التي تجمعت حول أرضية مشتركة للحريات والانتقال الديمقراطي ضمن هيئة التشاور والمتابعة للمعارضة.

و أشارت التنسيقية، الطبقة السياسية المشكلة من رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، وكذا رؤساء التشكيلات السياسية الذين حضروا الاجتماع، بمقر حركة النهضة، محمد ذويبي، محسن بلعباس، عبد الرزاق مقري، سفيان جيلالي، وكذا ممثل جبهة العدالة والتنمية عمار خبابة، إلى ضرورة مواصلة الضغط على النظام السياسي بالطرق السلمية كوسيلة وحيدة لتوفير الحريات والانتقال الديمقراطي المبني على الحوار الجاد والتوافق الحقيقي وليس المغشوش.

ودعت الشعب إلى الالتفاف حول مشروع الانتقال الديمقراطي والمعارضة الجادة وعدم الانجرار وراء الأوهام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع