الجيش الوطني الليبي ينفي تدخّله في بيع النفط

الجيش الوطني الليبي ينفي تدخّله في بيع النفط

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

نفى الناطق باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري، يوم الاثنين، ما راج في بعض وسائل الإعلام حول تدخل الجيش في بيع أو تصدير النفط، متهمًا جماعات ”إسلامية“ بالوقوف وراء هذه ”الشائعات المغرضة“.

 و أكّد المسماري، في تصريحات صحافية، أن دور الجيش الوطني الليبي يقتصر على حماية وحراسة الموانئ والحقول النفطية الليبية، و أن ما راج حول تدخل للجيش في بيع النفط الليبي و تصديره، هو مجرّد أكاذيب تريد النيل من الجيش الوطني الليبي عقب الانتصارات التي حققها في حربه على ”الإرهاب“.

وأكد المسماري أن ”تلك الأنباء والشائعات حول بيع الجيش للنفط، ما هي إلا محاولة من الجماعات الإرهابية مثل تنظيم الإخوان والجماعة الليبية المقاتلة، لتأليب الرأي العام على الجيش الوطني الليبي“.

وأضاف المسماري أن النفط الليبي يباع عبر القنوات الشرعية وعبر المؤسسات المختصة، موضحًا أن وقوع ليبيا تحت العقوبات الدولية، لا يسمح أصلًا ببيع النفط خارج تلك القنوات.

وفيما يتعلّق بإعلان الجيش الليبي إعادة تسليم موانئ وحقول الهلال النفطي إلى مؤسسة النفط في طرابلس؛ بعد أن كانت تبعيتها نقلت إلى مؤسسة النفط في بنغازي، قال المسماري إن مفاوضات جرت تم خلالها فرض شروط على مؤسسة طرابلس عند تسلمها منطقة الهلال النفطي.

وأوضح المسماري أن هذه الشروط تقوم على احترام قرارات مجلس النواب، واحترام قرارات المؤسسة الدولية بحصة النفط، وتشكيل مجلس تحقيق محلي ودولي حول مصادر تمويل مخربي الهلال النفطي، واحترام قرارات باريس.

وتابع أن إعادة موانئ وحقول الهلال النفطي إلى مؤسسة طرابلس؛ جاءت لتدارك الموقف وإصلاح ما يمكن إصلاحه، فيما يتعلق بالإيرادات النفطية، التي تأثرت بعد توقف عمليات التصدير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com