”فتح“: حركة ”حماس“ غير جادة في إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام

”فتح“: حركة ”حماس“ غير جادة في إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قالت حركة فتح، اليوم الإثنين، إنّها لم ترَ حتى الآن أي موقف جدي من ”حركة حماس“ لإنهاء الانقسام الفلسطيني وإتمام المصالحة.

وأشارت إلى أنها استمعت من المسؤولين المصريين حول ما خلصت إليه نتائج حواراتهم مع الحركة الإسلامية تجاه القضايا التي ناقشتها مؤخرًا معهم“.

وأكد المتحدث باسم فتح، عاطف أبو سيف، لـ ”إرم نيوز“، أن ”عضو اللجنة التنفيذية للحركة عزام الأحمد، التقى المسؤولين المصريين من أجل مناقشة رؤية حركة حماس في ملف المصالحة“.

وأضاف أنّه تم الاطلاع على ”موقف حركة حماس من الجانب المصري وستتم مناقشة هذه الرؤية خلال اجتماع اللجنة المركزية المقبل، وبناءً على هذه الرؤية ستبدي حركة فتح رأيها فيما يتعلق بموضوع المصالحة“.

وتابع قائلًا: ”لن نحكم على موقف حركة حماس الآن، ستتم مناقشة الردود ومدى تقاربها أو تباعدها مع ما طالبت به حركة فتح خلال اجتماعها مع الجانب المصري“، مكملًا أن ”جميع المبادرات التي قدمناها من أجل إنهاء الانقسام كانت تقابل بقوى ممانعة من قبلهم“.

وأردف قائلًا: ”للأسف ما وجدناه أن قوى الممانعة في حركة حماس أكبر بكثير من القوى الداعمة لإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة. لن يتم الحكم على الأمر الآن نحن بانتظار دراسة الموقف الجديد ونقدم النتائج وفقًا لما نراه مناسبًا“.

وأكد أن ”المبادرة التي طرحتها حركة فتح للجانب المصري هي التزام حماس بتمكين حكومة الوفاق حتى تصبح قادرة على القيام بمهامها، وتنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية واستعادة الوحدة“.

وشدد المتحدث باسم ”فتح“ على أنّه ”لا يمكن لحركة ”حماس“ أن تضع ملف غزة أو الموظفين شرطًا من أجل إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة“.

وختم أبوسيف بالتأكيد على أن ”القيادة الفلسطينية تنظر بجدية تجاه مشاكل غزة وقلقة من الوضع الإنساني في القطاع وتحاول التخفيف عنه“.