طيران النظام يقتل العشرات في ريف دمشق

طيران النظام يقتل العشرات في ريف دمشق

المصدر: إرم- دمشق

أكد ناشطون ميدانيون في المعارضة السورية، سقوط عشرات الضحايا في صفوف المدنيين، السبت، جراء غارات جوية شنها طيران النظام على مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال الناشطون في تصريحات صحفية إن “انفجاراً عنيفاً هز الغوطة الشرقية ودمشق نتيجة استهداف الطيران الحربي لقرية (بالا) بأربعة صواريخ دفعة واحدة، ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، دون أن تحدد أي تفاصيل حتى الآن”.

وكان الطيران المروحي للنظام، استهدف في وقت سابق الجبل الشرقي لمدينة الزبداني في ريف دمشق بأربعة براميل متفجرة، كما أسفر قصف مدفعي عن مقتل شخص في المنطقة ذاتها.

وفي سياق متصل، اندلعت اشتباكات بين قوات النظام وكتائب المعارضة في بلدتي زملكا وعربين، أسفرت عن مقتل عنصرين من قوات النظام، بينما جرح عدد من عناصر الطرف الآخر.

وأفاد ناشطون بأن قوات النظام السوري سيطرت على معظم أحياء مدينة مورك في ريف حماة الشمالي (وسط البلاد) بعد محاولات كثيرة لاقتحامها، بينما سقط قتيل وجرحى في قصف بالبراميل المتفجرة في ريف حمص الشمالي.

من جانب آخر، جددت قوات النظام قصفها بالاسطوانات المتفجرة وقذائف الهاون على حي الوعر في مدينة حمص، ما أسفر عن جرح عدد من المدنيين، وتزامن ذلك مع اشتباكات متقطعة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في الجزيرة السابعة.

وقالت تقارير صحفية إن “أربعة أشخاص قتلوا وجرح غيرهم جراء غارات لطيران النظام على بلدة العامرية في محافظة إدلب، فيما قتل شخصان وأصيب آخرون جراء غارات لطيران النظام على مدينة طفس بريف درعا، وغارات أخرى على درعا البلد”.

من جهته، قال “اتحاد تنسيقيات الثورة”: “سقط 42 شهيداً أمس الجمعة في عمليات قصف عنيفة من طائرات نظام الأسد على عدة مناطق مختلفة في سوريا معظمها في دمشق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع