كلثوم كنو: من واجب التونسيين التصويت للمرشحات

كلثوم كنو: من واجب التونسيين التصويت للمرشحات

تونس ـ اعتبرت “كلثوم كنو” المرأة الوحيدة المرشحة للانتخابات الرئاسية التونسية أنه من واجب التونسيين اليوم دعم ملفات ترشح النساء إلى الاستحقاقين الانتخابيين، الرئاسي والتشريعي.

ويعرف عن “كنو” نضالها من أجل استقلال القضاء تحت حكم الرئيس السابق بن علي، ما جعلهاعلى رأس لائحة “المغضوب عليهم”.

بعد الثورة التونسي، انتخبت “كلثوم كنو” كرئيسة لـ “جمعية القضاة التونسيين”، وقد أعلنت في 13 يوليو/تموز 2014 عن ترشحها للانتخابات الرئاسية.

وفي معرض حديثها عن الرهان الذي يمثله ترشح النساء إلى انتخابات 2014، أكدت “كنو” أن “الديمقراطية في تونس تتعرض لتهديد حقيقي وإلى خطر انتكاسة في الحريات والحقوق”.

وأضافت أن “تقدم امرأة إلى الرئاسية أو إلى مقعد في البرلمان هو عبارة عن رسالة قوية تذكر بأن تونس لن تعود أبدا إلى الوراء”.

وتابعت بالقول: “أنا متفائلة بخصوص حظوظ النساء في هذه الانتخابات، آمل في أن يصل أكبر عدد من المرشحات إلى الانتخابات التشريعية إلى البرلمان المقبل وأن نشاهدهم بعد ذلك في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية”.

اعتبرت أيضا أن المجتمع التونسي يتمتع بالانفتاح الذي يجعله يقبل بفكرة أن يعود منصب الرئاسة إلى امرأة أو أن تصل امرأة إلى البرلمان، ولا أدل على ذلك أنه توجد امرأة مترشحة للانتخابات الرئاسية ووقعت تزكيتها من قبل 19 ألف رجل وامرأة من التونسيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع