149 قتيلا في أسبوع وقوات حفتر تدهم منازل الإسلاميين في بنغازي

149 قتيلا في أسبوع وقوات حفتر تدهم منازل الإسلاميين في بنغازي

طرابلس- نفذت وحدات من الجيش النظامي الليبي معززة بمسلحين موالين للواء المتقاعد خليفة حفتر الخميس عمليات دهم واسعة استهدفت منازل عدد من قادة الميليشيات الإسلامية في مدينة بنغازي (شرق).

وقتل الخميس 29 شخصا في مواجهات وأعمال عنف متفرقة في بنغازي ما يرفع حصيلة الضحايا في هذه المدينة منذ أسبوع إلى 149 قتيلا على الأقل.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الأركان العامة للجيش النظامي الليبي إن “وحدات من الجيش النظامي الليبي معززة بمقاتلين من غرفة عمليات الكرامة بقيادة اللواء خليفة حفتر نفذوا الخميس عمليات دهم واسعة النطاق على بيوت من قادة الميليشيات الإسلامية في مدينة بنغازي”.

وأضاف العقيد أحمد المسماري ان “الجيش وجد ترسانات من الأسلحة والذخائر في بيت وسام بن حميد قائد ما يعرف بالقوة الأولى للواء درع ليبيا في المنطقة الشرقية في منطقة الكويفة الواقعة في المدخل الشرقي لمدينة بنغازي”.

وتابع أن “ترسانة أخرى من الأسلحة والذخائر وجدت في بيت أحمد العقيلي القيادي في أنصار الشريعة في منطقة أرض أزواوة وسط منطقة بنغازي”.

وقال شهود عيان إن “الجيش والمسلحين الموالين للواء حفتر اشتبكوا مع قادة إسلاميين في الشريط الساحلي لمدينة بنغازي في عدة مناطق هي الكويفية وبودزيرة وأرض أزواوة مع كل من آل بن حميد وآل الشقعابي وآل العقيلي تباعا”.

وافاد شهود عيان أنه “تم هدم منزل بن حميد، وحرق منزل العقيلي في أرض أزواوة بعد اشتباكات دامت أكثر من عشر ساعات بمشاركة المسلحين الموالين للواء حفتر في مناطق الوحيشي وشارع سوريا وسيدي يونس وأرض أزواوة وسط المدينة بعد إخراج العديد من الأسلحة والذخائر منه”.

وأكد المصدر العسكري والشهود “أن بيت محمد العريبي الشهير ب(بوكا) قائد ما يعرف بالقوة الثانية للواء درع ليبيا في المنطقة الشرقية تم هدمه الأربعاء بعد عملية دهم نفذت حياله”.

وشن الطيران الحربي الموالي للواء خليفة حفتر غارات جوية على عدة مواقع بمنطقة بودزيرة والكويفية تم التصدي لها بالمضادات فيما اندلعت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة تواصلت لساعات.

ووفقا لمصدر طبي فإن عمليات الدهم هذه والاشتباكات التي يخوضها الجيش في المدخل الغربي لمدينة بنغازي إضافة إلى اعمال عنف متفرقة أوقعت الخميس 29 قتيلا.

وقال مصدر في مركز بنغازي الطبي إن “المركز استقبل الخميس 19 قتيلا بينهم اربعة مجهولي الهوية وضابط في اللواء 204 دبابات التابع للجيش إضافة إلى قيادي إسلامي في أنصار الشريعة”.

وأضاف أن “بقية القتلى فارقوا الحياة نتيجة إصابتهم في اشتباكات أرض أزواوة وبودزيرة وأعمال إعدام نفذت خارج إطار القانون وإصابات بالرصاص الطائش”.

وقال مصدر طبي إن “عشرة قتلى على الأقل جراء الاشتباكات تلقاها مستشفى الكويفية المتخصص في الأمراض الصدرية لقربه من مواقع الاشتباكات التي دارت في بودزيرة”.

ومساء الأربعاء، تقدمت وحدات من الجيش النظامي الليبي معززة بمسلحين موالين لحفتر إلى منطقة حي السلام شمال شرق وسط بنغازي للمرة الأولى منذ بدء الهجوم الذي يشنه حفتر في المدينة منذ الاربعاء الماضي على الميليشيات الاسلامية.

ويشارك مدنيون مسلحون إلى جانب قوات حفتر في الهجوم الجديد لاستعادة بنغازي التي سقطت في تموز/يوليو الماضي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع