وفاة الفلسطيني منفذ عملية الدهس بالقدس

وفاة الفلسطيني منفذ عملية الدهس بالقدس

القدس المحتلة – أعلنت مصادر طبية في مستشفى شعاري تصيدق في مدينة القدس وفاة عبد الرحمن الشلودي، منفذ عملية الدهس في مدينة القدس، اليوم الأربعاء، متأثرا بجروحه.

ونقلت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية عن المصادر إن الشاب الفلسطيني عبد الرحمن الشلودي المتهم بتنفيذ عملية دهس 9 إسرائيليين في مدينة القدس عصر اليوم، توفي، مساء اليوم، في مستشفى شعاري تصيدق متأثرا بجروحه التي أصيب بها جراء إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل شرطي إسرائيلي .

وأشارت المصادر الطبية إلى أن الأطباء أجروا له عملية في البطن، لكن المنية عاجلته بعد ذلك.

وداهمت قوات من الجيش والشرطة الإسرائيليين، مساء اليوم، منازل في بلدة سلوان بالقدس الشرقية تعود لعائلة الشلودي.

وفي وقت سابق، قالت مصادر طبية وأمنية إسرائيلية إن رضيعة لقيت حتفها متأثره بجراحها جراء عملية الدهس التي نفذها فلسطيني في القدس، اليوم الأربعاء؛ ما أسفر أيضا عن إصابة 8 إسرائيليين.

وفي بيان حول الحادث، قالت الشرطة الإسرائيلية إن المتهم بعملية الدهس “حاول الهرب مترجلا، لكن أحد عناصر الشرطة أطلق عيارات نارية تجاهه مصيبا إياه بجراح”.

وفي وقت لاحق، نقلت وسائل إعلام عبرية عن مصادر أمنية إسرائيلية إن المتهم بتنفيذ عملية الدهس يدعى “عبد الرحمن الشلودي”، وهو من نشطاء حركة حماس في مدينة القدس، وسبق له أن قضى فترة من السجون الإسرائيلية على خلفية نشاطات معادية لإسرائيل.

من جانبه، حمل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتياهو، حركة “حماس” المسؤولية عن عملية الدهس، وفق تصريح نقلته عنه الإذاعة الإسرائيلية العامة.

ولم يتسن الحصول على رد فوري من حركة حماس على هذه الاتهامات.

وأدانت الولايات المتحدة الأمريكية الحادثة واصفة هذا العمل بـ”الإرهابي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع