الأمن العراقي يكشف تورط عناصر أمنية في اغتيال مدير المالية بالحشد الشعبي – إرم نيوز‬‎

الأمن العراقي يكشف تورط عناصر أمنية في اغتيال مدير المالية بالحشد الشعبي

الأمن العراقي يكشف تورط عناصر أمنية في اغتيال مدير المالية بالحشد الشعبي

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن جهاز الأمن العراقي، اليوم الخميس، عن القبض على قتلة قاسم ضعيف الزبيدي مدير المالية بالحشد الشعبي المقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، والذي قتل في نيسان من العام الحالي في العاصمة بغداد.

وقال بيان للأمن العراقي إنهم تمكنوا من القبض على أعضاء العصابة الإجرامية، إذ قادت التحقيقات مع أفرادها إلى اعترافهم بارتكابهم الجريمة بعد مواجهتهم بالأدلة الدامغة، وتم التحفظ على جميع الأدوات والمبارز الجرمية التي استخدمت في التخطيط والتنفيذ.

وأضاف الأمن في بيانه، أن عمليات التحري استمرت منذ تنفيذ عملية الاغتيال وحتى القبض على المنفذين.

بدوره أعلن القضاء العراقي مصادقة اعترافات ثلاثة متهمين بقتل مدير الدائرة المالية في الحشد الشعبي قاسم ضعيف، مؤكدًا أن القتلة هم من عناصر الأجهزة الأمنية ونفذوا جريمتهم بسبب تأخر صرف مستحقات مالية.

وقال المتحدث باسم القضاء العراقي عبد الستار بيرقدار في بيان له اليوم الخميس، إن محكمة تحقيق الكرخ صدقت اعترافات ثلاثة متهمين بقتل مدير مالية الحشد الشعبي، مشيرًا إلى أن أحدهم مقاول، وآخرَين ينتسبان للأجهزة الأمنية تجمعهم مصالح مالية مشتركة.

وبحسب الاعترافات فإن المتهم يعمل مقاولًا وحصل على عقد عمل لترميم مقر للحشد الشعبي شمالي بغداد، وقام بإشراك أصدقائه المتهمين الآخرين، وبسبب تأخر صرف المستحقات المالية ومراجعتهم المجني عليه لأكثر من مرة قرروا الحصول عليها بالقوة.

وتوفى قاسم ضعيف الزبيدي في التاسع والعشرين من نيسان الماضي، متأثرًا بجراحه بعد تعرضه لعملية اغتيال.

وعيّن رئيس الوزراء حيدر العبادي ضعيف مديرًا لمالية الحشد الشعبي بعد الكشف عن عمليات تزوير وتلاعب في المستندات، واختلاس أموال من هيئة الحشد الممولة من الحكومة العراقية، فضلًا عن كشف وجود مئات العناصر الوهميين؛ ما أثار خلافات حينها بين العبادي وقيادات الحشد وعلى رأسهم نائب رئيس هيئة الحشد الموالي لإيران أبو مهدي المهندس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com