أخبار

والد قائد "حراك الريف" في المغرب يكشف لـ"إرم نيوز" كيف استقبل نجله الأحكام القضائية
تاريخ النشر: 04 يوليو 2018 19:20 GMT
تاريخ التحديث: 04 يوليو 2018 19:20 GMT

والد قائد "حراك الريف" في المغرب يكشف لـ"إرم نيوز" كيف استقبل نجله الأحكام القضائية

أخبر الابن والده، خلال زيارة الأخير له اليوم الأربعاء، أنه قرر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام.

+A -A
المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

كشف أحمد الزفزافي والد قائد ”حراك الريف“ في المغرب ناصر الزفزافي أن نجله استقبل الأحكام القضائية الصادرة بحقه، ونشطاء آخرين، بمعنويات ”جد عالية“، رغم ما وصفه بأنها أحكام قاسية بحقه، مشيرًا إلى أن ابنه أخبره اليوم الأربعاء، خلال فترة الزيارة، أنه قرر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام.

وكشف الزفزافي الأب، في لقاء خاص مع ”إرم نيوز“، أن نجله أسرّ له خلال فترة الزيارة أنه قد لا يستأنف الحكم الصادر بحقه من طرف غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، لافتًا أن ناصر ورفاقه في فترة للتشاور للخروج بقرار نهائي ينهي الجدل.

وأكد المتحدث أن رفض ابنه التوقيع على طلب الاستئناف إلى حدود الساعة، ”نابع من أنه فقد الثقة في القضاء المغربي“. وفق تعبيره.

وأسدلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء المغربية الستار على ملف معتقلي ”حراك الريف“، يوم الثلاثاء الماضي، والذي شغل الرأي العام الوطني والدولي، بعد محاكمة استمرت لأكثر من عام.

وأعادت الأحكام، التي وصفها حقوقيون بـأنها ”ثقيلة“ في حق أكثر من 50 ناشطًا بـ“حراك الريف“، هذا الملف الحساس إلى واجهة الأحداث بالمملكة.

وتراوحت الأحكام بين الحبس من 3 أعوام إلى 20 عامًا، وكانت العقوبة القصوى بحق ناصر الزفزافي، القائد الميداني لـ“حراك الريف“ وزملائه نبيل أحمجيق، وسمير إغيد، ووسيم البوستاتي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك