خبراء عسكريون أمريكيون يصلون إلى الأنبار‎

خبراء عسكريون أمريكيون يصلون إلى الأنبار‎

الأنبار- قال مسؤول محلي عراقي، الأربعاء، إن قاعدة عيد الأسد في بلدة البغدادي، غرب الأنبار، استقبلت عددا من الخبراء العسكريين الأمريكيين وطائرات الأباتشي في خضم معارك ضارية بالمحافظة بين القوات الحكومية وتنظيم داعش.

وقال رئيس مجلس محافظة الأنبار، صباح كرحوت، إن “20 خبيرا عسكريا أمريكيا وصلوا إلى قاعدة عين الأسد (عسكرية) في بلدة البغدادي، إضافة إلى وصول أربع طائرات أباتشي إلى القاعدة المذكورة، بعد أن طلبت الحكومة المحلية في الأنبار من السفارة الأمريكية هذه الإمدادات”، دون أن يبين توقيت تلقيها.

وأضاف كرحوت في تصريحات صحفية أن “الخبراء العسكريين الأمريكيين سيدربون أفراد الشرطة ومقاتلي العشائر على مكافحة الإرهاب وحرب المدن ضد تنظيم داعش الإرهابي إضافة لتقديم الخطط والاستشارات العسكرية إلى القوات الأمنية خلال عملياتها العسكرية الرامية لتحرير مدن محافظة الأنبار”.

ولم يتسن على الفور تأكيد ما ورد في حديث كحروت من السفارة الأمريكية ببغداد.

وتخوض القوات الحكومية العراقية وعشائر تابعة لها، معارك ضارية مع عناصر تنظيم داعش الذي يسيطر على معظم مساحة الأنبار منذ أشهر، في محاولة لاستعادة السيطرة على المحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع